أنوار الكلالي..عينها على «الجينات»

أنوار الكلالي ووالدها

عبّرت الطالبة أنوار عبد الباسط الكلالي، الحاصلة على المركز السابع من المسار المتقدم في قائمة أوائل الثانوية للمواطنين، في مدرسة الصباحية للتعليم الثانوي للبنات في رأس الخيمة بمعدل 97.67%، عن سعادتها بالنجاح الذي حققته، والذي جاء نتيجة ثمرة اجتهادها المتواصل منذ الأول الابتدائي حتى نهاية المرحلة الثانوية، معبرةً عن فرحتها البالغة لقرب بدء مرحلة جديدة من حياتها الدراسية.

وأن سرّ تفوقها يكمن في التركيز البالغ الذي توليه لكل مادة دراسية خلال الحصص اليومية. وقالت إنها تعتزم دراسة الأحياء في جامعة الإمارات، تخصص علم الجينات، لأنها ترغب في هذا التخصص، وترى أن له مستقبلاً كبيراً وأنه مطلوب، ولأن هذا المجال يحقق طموحاتها.

 

تعليقات

تعليقات