فعاليات

مدارس خاصة في دبي تستعد للعطلة ببرامج تجمع المتعة والفائدة

باشرت عدد من مراكز التعليم المبكر والمدارس الخاصة في دبي بوضع خطة لإجازة الصيف لمنح الأطفال فرصة للانغماس في نشاطات مليئة بالمرح والتسلية والفائدة أثناء العطلة.

كما قدمت حزمة من النصائح لأولياء الأمور في حال بقاء الأبناء في المنازل كي يتسنى لهم قضاء وقت ممتع ومفيد بعيدا عن الملل.

وأكد خبراء تربويون أهمية النشاطات الصيفية، باعتبارها الوقت المثالي لتحفيز الأطفال على استكشاف هوايات جديدة وتجربة نشاطات فريدة، والتي لن يكون لديهم وقت لتجربتها خارج أوقات العطلة، كما تمثل فرصةً مثالية للعائلات والأطفال على حدٍّ سواء، إذ تمكّن العائلات من التواصل مع أبناؤهم، وتتيح للأطفال إنشاء صداقات تدوم طويلاً.

ودعا الخبراء إلى إطلاق العنان لروح الإبداع والفن لدى التلاميذ، حيث بإمكانهم انتقاء المواد الخاصة لعملهم الفني مما يساعد في تنمية معارفهم ومداركهم وتحسين مهاراتهم الإبداعية لتلهم الأعمال الفنية التي سيبتكرونها. مع ضرورة تزيين جدران المنزل بها أو حتى (الثلاجة) لتشجيعهم على المزيد من الإبداع.

وفي هذا السياق، قالت مونيكا فالراني، الرئيس التنفيذي لمركز التعليم المبكر ليدي بيرد في دبي: يجب تشجيع الأطفال للمشاركة في أنشطة خارج المدرسة أو الصف من أجل المحافظة على صحتهم الجسدية والعقلية ويقظتهم ونباهتهم في أفضل حالٍ، وذلك خلال فترة العطلة الصيفية، مثل السباحة أو رحلة إلى سوق التوابل واصطحاب الأولاد في نزهة لزيارة متحف والسماح لهم باستكشاف الإرث الزاخر للبلاد. وأيضا اللعب في المنزل ببعض الألعاب مثل تويستر أو مونوبولي أو أونو.

تعليقات

تعليقات