استعداداً للاختبارات التقييمية مطلع العام الدراسي المقبل

مدارس خاصة تطور مهارات طلبتها عبر برامج مبتكرة

أكدت إدارات مدارس خاصة في دبي أنها عملت خلال الأسبوعين الماضيين على تأهيل الطلبة للعام الدراسي المقبل.

وهيأت طلابها لخوض الاختبارات الخارجية التي تنظمها معظمهم في بداية العام الدراسي منهاcat 4 و map و gl، وغيرها من الاختبارات الخارجية التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية، بالإضافة إلى تعريف الطلبة على الصفوف المنقولين إليها والمناهج التي سيدرسونها العام الدراسي المقبل، عبر برامج مبتكرة، وأجمعوا بأن هذه الطريقة تساهم في جعل الطلبة أكثر استعداداً للعام الأكاديمي اللاحق.

جهود

وقال أمين علي مدير مدرسة السلام الخاصة، إن المدارس تسعى إلى بذل جهود إيجابية من خلال برامج مبتكرة تواكب رفع سقف التوقعات المنتظرة منها لبلوغ أهداف الأجندة الوطنية، من خلال مشاركتها في تنفيذ اختبارات تقييمات خارجية، ولفت إلى أن رؤساء الأقسام حرصوا على تعريف الطلبة بهذه الاختبارات وتأهيلهم لها من خلال طريقة الأسئلة وكيفية الأجوبة وخاصة أنها (اختار من متعدد).

وتقيس هذه الأسئلة كافة الجوانب المعرفية للطلبة وتكون خارطة طريق للمدارس طوال العام، كما أنها تعد بمثابة تدريب للطلبة، كونها تساهم بشكل فاعل في تقييم مهاراتهم مما يساعد على الارتقاء بأدائهم في التقييمات الدولية الرئيسية TIMSSو PISAوالتي تعد من مستهدفات الأجندة الوطنية لدولة الإمارات 2021.

من جهتها، قالت فدوى حطاب مديرة مدرسة الشروق: إن مدرستها تقوم بعملية تأهيلية للطلبة بشكل مستمر طوال العام الدراسي، والتركيز على تأهيلهم للعام الدراسي المقبل في نهاية العام وبعد الانتهاء من المقررات الدراسية، وخاصه صفوف النقل كونهم بحاجة إلى التأسيس بشكل متكامل.

وأوضحت أن رؤية الإدارة تتمثل في توفير بيئة عمل مميزة ومستقرة لذلك تحرص على تهيئة الطالب وتنمية قدرات الهيئة التدريسية إلى جانب تربية وتعليم التلاميذ على أكمل وجه، وتتمثل رسالتنا في توفير أجواء عمل مثالية تضفي الشعور بالسعادة للمعلم والتلميذ على حد سواء للوصول إلى المعادلة الثلاثية وهي: معلم سعيد، تلميذ سعيد ومدرسة سعيدة.

بدوره، قال نافذ الحايك مدير مدرسة دبي الدولية: إن المدرسة تحرص على تأهيل الطلبة بشكل دائم، وخاصة بالأجندة الوطنية وذلك لتكوين قناعه لديهم بالدور الكبير لهم في تحقيق أهدافها، حيث تتطلع الأجندة إلى وضع طلبتنا ضمن أفضل طلبة العالم في اختبارات تقييم المعرفة والمهارات في القراءة والرياضيات والعلوم، إضافة إلى رفع نسبة التخرج من المرحلة الثانوية بما يتناسب مع المعدلات العالمية.

وأوضح أن المدرسة تعكف على عملية تذكير مستمر للطلبة خلال فترة الصيف من خلال موقع المدرسة بوضع مواد تعليمية و تثقيفية تذكرهم بما درسوه خلال السنوات السابقة ما تساعد على دخول الطالب إلى المدرسة بعقل مستنير.

خطط

من جهته، أوضح دارين جايل مدير مدرسة هورايزن الدولية التي تتبع النظام البريطاني أن المدرسة لديها خطط مميّزة للعام الدراسي المقبل.

حيث تعمل وفق أسلوب حديث تحضيري للتلاميذ استعداداً للصفوف المقبلة كي يتمكن الطالب من استيعاب التدرج التعليمي والانتقال من صف إلى آخر بكل سهولة ويسر عبر أنشطة خارج إطار المنهاج، وبرنامج رياضي محسن وإطلاق برامج التعلّم المصممة حسب المتطلبات الشخصية للرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية.

وفي السياق ذاته، أكدت إدارة مدرسة الاتحاد الخاصة أن إدارة المدرسة توجه رؤساء الأقسام إلى تعريف الطلبة بصفوفهم المنقولين إليها العام المقبل، وإعداد خطة تأهيلية للطلبة لتعزز مهاراتهم الدراسية وزيادة وعيهم المعرفي، وذلك للتسهيل عليهم عند عودتهم للسنة الدراسية الجديدة.

سوق العمل

وقال مالك الثويني خبير منظومة المؤهلات وعضو فريق خبراء اليونسكو لتطوير المنظومة الدولية للمؤهلات، إن أبرز المهام لدى الإدارات المدرسية هي تأهيل الطلبة سواء دراسياً أو لسوق العمل من خلال إيمانها بعملية التعلم مدى الحياة وخاصة انه محور ضمن رؤية الإمارات 2021 .

وجاء لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة، حيث قطعت دولة الإمارات مساراً هو الأكثر تميزاً في المنطقة على صعيد التنمية الاجتماعية وأطلقت العديد من المشاريع التنموية العملاقة وأنشأت مؤسسات محلية واتحادية- تنموية أو اقتصادية أو تعليمية من أجل تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة.

جاهزية

وقالت سعاد أبو حرب مديرة مدرسة دبي الوطنية، إنه يتم إعداد الطلبة للعام الدراسي المقبل للتأكد من جاهزية كل طالب للعام الدراسي القادم من خلال الاطلاع على نتائج العام الدراسي الحالي، وإعداد البرامج اللازمة للطلبة الذين لم يتجاوزوا الامتحانات الخاصة بهذا العام وذلك من أجل التأكد من تمكنهم من المواد الحالية والتي تؤهلهم للمناهج الجديدة وتشجيع الطلبة على المطالعة والقراءة خلال العطلة الصيفية وذلك لتوسعة مداركهم.

تعليقات

تعليقات