#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

غموض يربك طلبة العين

أرشيفية

أجمع عدد من طلاب المراكز الامتحانية في مدينة العين على أن انطلاقة المرحلة الأخيرة من امتحانات نهاية العام في مادة الفيزياء لم تلب طموحاتهم وتوقعاتهم، بل أصابتهم بخيبة الأمل والإحباط لما اكتنفها من غموض وعدم شمولية كل الوحدات المقررة، وعدم تناسب الوقت المحدد للمادة، وكذلك توقيت الامتحانات الذي يبدأ في منتصف النهار مع ارتفاع درجات الحرارة.

وقال سيف الشرياني إنه غير راض عن المستوى العام لأسئلة مادة الفيزياء، التي خالفت التوقعات وحتى الإجابات النموذجية التدريبية، إضافة إلى أن أسئلة الصفحة الثانية جاءت بقوانين وتطبيقات غير واضحة، ما استهلك وقتا طويلاً في الإجابة عليها.

وأكد سعيد جاسم الخيلي أن أسئلة الفيزياء جاءت مخيبة التوقعات، ولم تكن مراعية الفروقات الفردية، إضافة إلى وجود غموض في تطبيقات القوانين، فيما أشار سالم الكتبي إلى أن الرسومات البيانية وتطبيقات القوانين استهلكت كامل الوقت، واقتصرت الأسئلة على وحدتين من أصل 8 وحدات.

وقال عبدالله الكثيري إن توقيت الامتحان في منتصف النهار وسط ارتفاع كبير لدرجات الحرارة كان له أثر على التركيز. وبخصوص الأسئلة لم تكن في مستوى الطالب العادي، بل تتطلب تركيزاً كبيراً، ووقتاً أطول مما هو مخصص لها .

وأكّد ظافر الأحبابي أنه أصيب بخيبة أمل من المستوى العام للأسئلة التي لم تغط كل الوحدات المقررة، إضافة إلى وجود غموض في سؤال الصفحة الأولى الخاص بالقوة والزمن وسؤال الزنبرك، وتحديد نظرية الكم.

تعليقات

تعليقات