التعليم ما قبل الجامعي في دبي ضمن الأكثر جاذبية عالمياً - البيان

«كوليرز إنترناشيونال»:

التعليم ما قبل الجامعي في دبي ضمن الأكثر جاذبية عالمياً

أكدت مؤسسة «كوليرز إنترناشيونال» الكندية العالمية للاستشارات أن الأعمال التجارية المتعلقة بالتعليم تظل أكثر خيارات الأعمال التجارية جاذبية وانتشاراً في دبي، تليها الهندسة والزراعة، ثم الخدمات الإعلامية والتصميم، حيث يدفع 80% من طلاب مرحلة التعليم ما قبل الجامعي في دبي مبالغ تتراوح بين 25 و65 ألف درهم سنوياً، فيما يدفع نحو 70% من طلاب مرحلة التعليم الجامعي مبالغ تتراوح بين 50 و110 آلاف درهم سنوياً.

وأضافت أن سوق التعليم الخاص ما قبل الجامعي «الابتدائي والثانوي» في دبي يظل واحداً من أكثر أسواق التعليم جاذبية والأسرع نمواً في العالم.

جاء ذلك في تقرير خاص أصدرته «كوليرز» مؤخراً عن سوق التعليم في دبي، وأفاد التقرير بأن عائدات التعليم في دبي قد بلغت 6.8 مليارات درهم (1.85 مليار دولار) خلال العام الدراسي 2016/‏ 2017.

وأشار إلى أن التعليم العالي يشهد تزايداً مطرداً في دبي، حيث بلغ عدد الطلبة المسجلين في هذه المرحلة في دبي 46 ألف طالب خلال العام الأكاديمي 2015/‏ 2016، بالمقارنة مع 33 ألفا 500 طالب خلال العام الأكاديمي 2011/‏ 2012، أي بمعدل ارتفاع 8.4% خلال أربعة أعوام.

وذكر التقرير أن هذا النمو يُعزَى إلى النمو في عدد سكان دبي، وإلى الشعبية التي تتمتع بها دبي بين الطلبة من الإمارات الأخرى في الدولة، وتنوع المؤسسات التعليمية المتوافرة في دبي.

وأوضحت «كوليرز» في تقريرها أن مؤسسات التعليم العالي الدولية باتت تتمتع بأفضلية متنامية لدى الآباء الإماراتيين، وأيضاً لدى المهنيين الراغبين في إكمال تعليمهم العالي أثناء عملهم في دبي.

ورصد تقرير «كوليرز» أن قطاع التعليم العالي في دبي لا يزال يتيح عدداً من فرص النمو للمستثمرين والمُشغلين، حيث إن 15% فقط من إجمالي خريجي التعليم الثانوي منضمون إلى الجامعات الخاصة في دبي حالياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات