«دبي للتصميم والابتكار»: مؤشر الإمارات مرتفع في التعليم - البيان

«دبي للتصميم والابتكار»: مؤشر الإمارات مرتفع في التعليم

أكد محمد عبدالله، رئيس معهد دبي للتصميم والابتكار أن السياسة الرشيدة التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة في رؤيتها لتحقيق التنمية المستدامة وبلوغ أهداف ورؤية الإمارات 2021 تستند إلى أسس قوية يشكل التعليم أحد أبرز أعمدتها، لافتاً إلى أن الدولة تحظى بمؤشر مرتفع في قطاع التعليم، الذي انعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية.

وقد حجزت الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، لنفسها مكانا ًمتقدماً على خارطة التعليم من حيث استقطاب الجامعات العالمية والمعاهد المتخصصة.

مؤكداً أن الاستثمار في التعليم ضرورة قصوى لمواجهة تحديات المستقبل، ولأن الإمارات أدركت ذلك مبكراً استطاعت أن تتصدر قائمة دول العالم في العديد من مجالات التطور والنمو والازدهار، وتحظى بمؤشر مرتفع في قطاع التعليم، الذي انعكس إيجاباً على التنمية الاقتصادية.

تأشيرات

وأوضح أن إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، منح تأشيرات للطلاب الدارسين في الدولة لمدة 5 سنوات، وإقامة لمدة 10 أعوام للطلاب أصحاب التفوق الاستثنائي، سيحفز ويشجع على الاستثمار في قطاع التعليم، كما سيسهم في تطوير ونمو المراكز التعليمية ويشجع المزيد منها على افتتاح فروع لها في الدولة ويستقطب المتميز منها.

وأضاف أن قرار تمديد مهل الإقامة للمكفولين على ذويهم من الأبناء والبنات بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية بما يسهل على الطلبة وذويهم.

ويمنحهم الفرصة لدراسة خياراتهم العملية المستقبلية للإقامة في دولة الإمارات، سيشجع الطلبة على التفوق والتميز من ناحية، ويسهم في المحافظة على هذه الكفاءات التي تدرس داخل الدولة من ناحية أخرى من خلال مكوثهم فترة تسمح لهم بالحصول على فرص عمل متوفرة بالدولة، الأمر الذي يدعم سوق العمل داخل الدولة بكفاءات متميزة ويسمح بالاستفادة منها.

تدريب

وأكد أن القرار سينعكس إيجاباً كذلك على قطاع التدريب والتعليم المهني كون الإمارات تمتلك المقومات الرئيسة للنهضة التنموية، مثل إنشاء المدن الأكاديمية وتحقيق مؤشرات السعادة واستقطاب الجامعات العريقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات