تقديم برامج تأهيل متخصصة للموظفين

تعاون بين «محمد بن راشد للإدارة الحكومية» و«التقنية»

علي سباع المري وعبداللطيف الشامسي خلال توقيع مذكرة التفاهم | من المصدر

وقعت كليات التقنية العليا مذكرة تفاهم مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وذلك بهدف تعزيز التعاون بينهما على مستوى تقديم برامج تدريب وتأهيل متخصصة للموظفين.

وفي مجال الاستشارات الإدارية وتبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات، والعمل معاً على مستوى البحوث التطبيقية والدراسات المتعلقة بالإدارة.

وقع الاتفاقية الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور علي سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بحضور كل من الأستاذة نادية كمالي، مدير إدارة تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية، ومحمد الخطيب مدير إدارة الاتصال المؤسسي، والدكتورة عائشة عبدالله العميد التنفيذي لبرنامج إدارة الأعمال بكليات التقنية العليا.

وعبر الدكتور الشامسي عن سعادته بالتعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، التي تمثل مؤسسة أكاديمية بحثية متخصصة في مجال الإدارة الحكومية وفق معايير عالمية، مشيرا الى أن كليات التقنية حريصة على العمل المشترك مع هذه المؤسسة بما يدعم خطتها لتحقيق التميز المؤسسي وإعداد قادة المستقبل.

نقلة نوعية

وأضاف أن كليات التقنية العليا بدأت من العام 2017 نقلة نوعية على كافة المستويات الأكاديمية والإدارية للوصول للاحترافية في الأداء والخدمات والمخرجات التعليمية، وذلك بما يدعم ريادتها كأكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة والمتميزة بالتعليم التطبيقي.

وذلك من خلال رؤيتها الجديدة «الجيل الثاني» 2017/‏2021، التي نجحت من خلالها في ربط الشهادات الأكاديمية في مختلف البرامج والتخصصات مع الشهادات الاحترافية العالمية، بما يدعم مواكبة الطلبة للتطورات في المهارات الوظيفية المستقبلية في إطار النمو الهائل في المستوى التكنولوجي.

وذكر الدكتور الشامسي أنه في ظل هذه الرؤية تعمل الكليات لتحقيق التميز المؤسسي من خلال العمل على تطبيق نظام جودة متكامل وفق المعايير العالمية، وتفعيل نموذج الحوكمة، وتعزيز كفاءات القيادات العاملة لديها.

وفي ضوء ذلك يمثل التعاون مع كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية فرصة لدعم جهود الكليات في الوصول للتميز، في ظل ما تتمتع به الكلية من خبرة في المجال التطبيقي للإدارة الحكومية.

حيث سيشمل التعاون تنفيذ البرامج التدريبية للموظفين والمبنية على أسس علمية مدروسة بما يدعم مهاراتهم الإدارية والقيادية والقدرة على مواجهة التحديات بما يعزز منظومة الأداء في الكليات، بالإضافة إلى الاستفادة من البحوث والدراسات التطبيقية المتعلقة بالإدارة العامة، والتعاون معاً في تنظيم المؤتمرات وورش العمل لتبادل الأفكار والمقترحات والبرامج الابداعية والابتكارية.

منظومة جديدة

وقالت نادية أمان الله كمالي مدير إدارة تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: سعداء بهذه الخطوة الجديدة في مسيرة التعاون المتميزة بين الجهتين، التي سينتج عنها منظومة متجددة من برامج التدريب والبحث المتخصص، وآليات البحث العلمي والدراسات المشتركة، وطرق ترسيخ التواصل البحثي، ونشر أفضل الممارسات العلمية، كما ستساهم في زيادة مساحة النشر العلمي لكلتا الجهتين في الدوريات البحثية والأكاديمية، وبالتالي رفع كفاءة مخرجات العملية التعليمية، وتطوير أدواتها المعرفية.

 

تعليقات

تعليقات