20 عاماً من العمل رسّخت ثقافة التميز في الميدان التربوي

نجحت مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في ترسيخ ثقافة التميز في الميدان التعليمي، وهيأت مناخاً فكرياً مثالياً لجميع عناصر المنظومة التعليمية نحو الانفتاح على علوم الجودة والإبداع، وتطوير أدائها تجاه التميز، خلال مسيرتها في الـ 20 عاماً، فضلاً عن البرامج النوعية المتخصصة في مجال الموهبة والابتكار، ما عزز من فرص الارتقاء بمستوى التعليم.

حصاد

أظهرت نتائج منافسات الدورة العشرين فوز 202 من عناصر المنظومة التعليمية، موزعين على 177 فائزاً محلياً، و19 فائزاً في المنافسات الخليجية، و3 فائزين في المنافسات العربية، و3 فائزين في جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم - اليونسكو، لمكافأة الجهود المتميزة في تحسين أداء المعلمين، وحصلت مؤسستان على جائزة المؤسسات الداعمة للتعليم في الدورة الحالية، وهما: هيئة دبي للثقافة والفنون، والإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي.

وشهدت الدورة العشرون زيادة في عدد الفائزين بنسبة 47%، مقارنة بالدورة السابقة، وزيادة في المشاركات العربية بحوالي 3 أضعاف الدورة السابقة، وزيادة في عدد المشاركات العربية، ما يؤكد أن معاييرها عززت روح التنافس في الميدان التربوي بين مختلف الفئات، وبلغ إجمالي عدد المشاركات في كل الفئات 345 مشاركة محلية، و87 مشاركة خليجية، و85 مشاركة عربية، وتوزعت المشاركات كالآتي: 21 مشاركة في فئة المدرسة والإدارة المدرسية، و298 في فئة الطالب، و62 في فئة المعلم المتميز، و6 في فئة المعلم فائق التميز على المستوى الخليجي، و20 مشاركة في فئة التربوي المتميز، و8 في فئة أفضل ابتكار علمي، و4 مشاركات في فئة أفضل مشروع مطبق، و85 مشاركة في فئة البحث التربوي على مستوى الوطن العربي، و4 في فئة الأسرة، وتقدم للجائزة 9 مشاركات في فئة المؤسسات الداعمة للتعليم.

وتمخضت نتائج المنافسات الخليجية عن 19 فائزاً في مختلف الفئات، حيث تصدرت المملكة العربية السعودية الشقيقة في عدد الفائزين بحصولها على 11 جائزة، تليها مملكة البحرين الشقيقة بحصولها على 5 جوائز، ثمّ دولة الكويت الشقيقة بواقع 3 جوائز، وتقدم لفئة البحث التربوي العربي 85 باحثاً من 15 دولة عربية، حيث تأهلت 3 بحوث لنيل الجائزة، وشُكّلت لجنة خاصة مهمتها استلام البحوث من المشاركين في أنحاء الوطن العربي وتقييمها، ومن ثمّ موافاة إدارة الجائزة بالنتائج حسب المواعيد المحددة، وقد تصدرت المملكة العربية السعودية المشاركات بواقع 27 بحثاً، تليها الأردن بـ 13 بحثاً، ثمّ فلسطين بـ 12 بحثاً، ودولة الإمارات بـ 8 بحوث.

وقد حصدت دائرة التعليم والمعرفة أعلى نسبة مشاركات خلال هذه الدورة، حيث شاركت بـ 88 مرشحاً، ثمّ منطقة الشارقة التعليمية، حيث شاركت بـ 86 مرشحاً، فاز منهم 47، وتصدرت بذلك من حيث عدد الفائزين على باقي المناطق، ثمّ منطقة دبي التعليمية 42 فائزاً، ودائرة التعليم والمعرفة 35 فائزاً، ومنطقة الفجيرة 26 فائزاً، ومنطقة عجمان 10 فائزين، ومنطقة رأس الخيمة 6 فائزين، ومنطقة أم القيوين فائز واحد.

تعليقات

تعليقات