شهد حفل تخريج المتفوقين في جامعة زايد

منصور بن زايد: المواطن الاستثمار الحقيقي للوطن

منصور بن زايد متوسطاً مجلس أمناء الجامعة بحضور لبنى القاسمي | وام

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أن المواطن هو الاستثمار الحقيقي للوطن، إذ تضع القيادة الرشيدة في مقدمة أولوياتها الاستثمار في بناء الإنسان عن طريق توفير تعليم نوعي يتواكب مع متطلبات المستقبل ويؤهل جيلاً متعلماً قادراً على المشاركة الفاعلة في بناء الوطن والإسهام في مسيرة التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال حضور سموه احتفال جامعة زايد بتكريم المتفوقين من خريجي البكالوريوس والماجستير من مختلف التخصصات والذي أقيم صباح أمس في قاعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في مركز المؤتمرات بالجامعة في أبوظبي.

وقام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتوزيع الشهادات على 67 طالباً وطالبة من خريجي العام الدراسي 2016/‏‏2017 الحاصلين على درجة الامتياز منهم 54 طالباً وطالبة في مستوى الماجستير و13 طالباً في مستوى البكالوريوس.

وهنأ سموه الخريجين والخريجات متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح وأعرب عن فخره بأبناء دولة الإمارات وهم يحملون أعلى الشهادات العلمية في جميع التخصصات ويرسمون صورة حضارية رائعة لبلادهم تلبي تطلعات قيادتهم الرشيدة التي وفرت لهم جميع الإمكانات وأفضل الجامعات والبرامج التعليمية. كان الحفل قد بدأ بالسلام الوطني ثم عرض فيلم قصير استعرض ملامح من الإنجازات الكبرى التي تحققت في الجامعة وشكلت علامات بارزة في مسيرتها منذ تأسيسها وحتى اليوم.

وألقت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة «جامعة زايد» كلمة رفعت من خلالها أسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات على دعمهم الثابت والمستمر لمسيرة التعليم وجعل رأس المال البشري الركيزة الأساسية لتحقيق أهداف التنمية الشاملة للوطن.

وتقدمت بالشكر وعميق الامتنان إلى راعي الحفل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة لتفضله بالحضور ومشاركة الخريجين والخريجات المتفوقين فرحتهم ودعمه المستمر «لجامعة زايد» وتشجيعه الدائم على التميز والتفوق والريادة.

وعبرت في ختام كلمتها عن جزيل الشكر لأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية في «جامعة زايد» الذين يعملون بكل إخلاص من أجل إعداد الكوادر المؤهلة القادرة على المساهمة في مسيرة التنمية المستدامة.

وألقت الخريجة سلامة محمد البلوشي خريجة الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال كلمة بالنيابة عن الخريجين أكدت فيها أن حضور سمو راعي الحفل وتكريمه للخريجين وسام نحمله فوق صدورنا ومسؤولية على أعناقنا ففيه يتجلى وجه من أوجه اهتمام دولتنا وقادتنا وحكومتنا بالشباب والتعليم والمتميزين.

وقالت: «نعدكم ونعاهدكم نحن خريجي جامعة زايد على أن نسمو إلى المسؤولية التي وضعت على عاتقنا بعد التخرج وأن نؤدي الواجب المنوط بنا وان نشارك في نهضة هذا الوطن الغالي أدام الله عزه ورفعته وجعلنا في خدمته وخدمة شعبه».

وفي ختام الحفل أهدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي.. سمو الشيخ منصور بن زايد راعي الحفل هدية تذكارية بالمناسبة.

وعقب الحفل قام سمو راعي الحفل بجولة في معرض لطالبات كلية الفنون والصناعات الإبداعية بالجامعة ترافقه معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي ضم أعمالا فنية مستوحاة من زيارة بحثية قمن بها إلى مسجد الشيخ زايد الكبير ودرسن خلالها الهندسة المعمارية والتصاميم الزخرفية التي يتميز بها كما اطلع سموه على معرض صور لرحلتين قامت بهما طالبات الجامعة إلى معسكرات اللاجئين السوريين في كل من الأردن واليونان.

حضر حفل التخريج معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم والدكتور رياض المهيدب مدير «جامعة زايد» والدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير الجامعة وأعضاء الهيئة الإدارية والتعليمية في «جامعة زايد» وأولياء أمور الطلاب المكرمين.

تعليقات

تعليقات