#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

ندوة بجامعة الشارقة عن شبكات التواصل والمجتمع

نظم قسم الاتصال الجماهيري في كلية الاتصال بجامعة الشارقة، ندوة تحت عنوان «شبكات التواصل الاجتماعي والمجتمع الإماراتي» بحضور الأستاذ الدكتور الصديق أحمد المصطفى الشيخ، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عصام نصر سليم، قائم بأعمال عميد كلية الاتصال، وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية بالكلية وعدد كبير من طلبة الكلية، أمس بقاعة البيروني في جامعة الشارقة.

وبدأت مجريات الندوة بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم أعقبها كلمة الأستاذ الدكتور الصديق المصطفى الشيخ، الذي رحب بالحضور في جامعة الشارقة، وأكد حرص الجامعة على دراسة وبحث الأمور التي تتعلق بالمجتمع بصفة عامة والمجتمع الإماراتي بصفة خاصة، ثم أثنى على موضوع الندوة لما لها من أهمية في الوقت الحالي، نظرا لانتشار استخدام شبكات التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع بصورة كبيرة.

وقال: «أنتم شباب الجامعات يجب أن تنتجوا المعرفة ولا تصبحوا مجرد متلقين لها عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي، وأتمنى أن تخرج الندوة بتوصيات تساعد على تعزيز الثقافة المجتمعية تجاه التعامل الأمثل مع شبكات التواصل الاجتماعي».

وذكر الدكتور عصام نصر، القائم بأعمال عميد كلية الاتصال في جامعة الشارقة إن وسائل التواصل الاجتماعي أحدثت في ظل التغيرات العالمية والتقدم العلمي والتكنولوجي، نقلة نوعية في العلاقات والتفاعلات الاجتماعية، وفي التأثير على النسيج الاجتماعي والثقافي للمجتمع بشكل عام والنسق القيمي بشكل خاص، وتعد وسائل التواصل الاجتماعي من أحدث ما قدمته تكنولوجيا الاتصال وأكثرها شعبية، فهي تلعب دوراً مهماً في نشر ثقافة مجتمعية جديدة تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، وتعمل على ترسيخ مكونات الحضارة.

وناقشت الندوة عددا من المحاور الرئيسية، منها: شبكات التواصل الاجتماعي والدراسة الأكاديمية في المجتمع الإماراتي، كما ناقشت تأثير شبكات التواصل الاجتماعي على العلاقات داخل الأسرة والمجتمع الإماراتي.

تعليقات

تعليقات