استقبالات «احتفالية» في مدارس دبي والشارقة

80 % حضور الطلبة في اليوم الأول للفصل الأخير

جانب من استقبال الطلبة في يوم الدراسة الأول | من المصدر

 استأنف الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة بجميع أنحاء الدولة نشاطهم مع بداية الفصل الدراسي الثالث، وبدأت الحصص الدراسية الفعلية المنتظمة، وتخطت نسبة الحضور في المدارس الحكومية في دبي والشارقة الـ 80%، و95% في المدارس الخاصة.


واستقبلت إدارات المدارس الطلبة استقبالاً حافلاً في ساحات المدارس ما يزيد من دافعيتهم للالتزام بأيام التمدرس وحثتهم إدارات المدارس على الاستفادة من أيام الفصل الأخير لأنه يعد الأقصر من بين الفصول الدراسية.


وشهدت المدارس انتظام الطلبة في صفوفهم بشكل طبيعي، وبدأ المعلمون والمعلمات في جميع المدارس في مختلف مراحلها، ورياض الأطفال يومهم الدراسي بشكل اعتيادي وضمن ما هو مخطط في برنامج العمل اليومي للجميع.


وكانت المدارس أحكمت استعداداتها لانطلاقة الفصل الثالث من النواحي الاعتيادية كافة، وذلك بعد الانتهاء من إجراءات الصيانة في بعض المدارس، والتأكد من فاعلية وسلامة المكيفات.


زيارات
ومن جهتها تتابع فرق ميدانية من وزارة التربية والتعليم انتظام الطلبة في جميع المدارس الحكومية، من خلال زيارات ميدانية للمدارس لكى تطمئن على سير العملية التعليمية فيها على النحو المطلوب، ووفق ما هو متوقع دون معوقات أو سلبيات.


من جانبها قالت أمينة النيادي مديرة مدرسة ثانوية دبي، إن المدرسة خلقت جواً من الألفة بين جميع العاملين في المدرسة وبين الطلاب حيث حرصت إدارة المدرسة على تزيين المداخل والساحات الداخلية بالبالونات ووضع الألعاب الرياضية الجاذبة للطلاب وفتح المجال لهم لتبادل الأحاديث وتوفير الفواكه والعصائر الطازجة مجاناً والقرطاسية تشجيعاً للطلبة.


وأوضحت أن نسبة الحضور فاقت الـ 80% معتبرة أن هذه النسبة جيدة، مؤكدة اجتماعها مع الطلبة وحثهم على بذل المزيد من الجهد كون الفصل الدراسي الثالث قصيراً، وكانت قد اجتمعت مع المعلمين في نهاية الفصل الدراسي الثاني للوقوف على الخطط العلاجية والفردية بشكل فردي للطلبة الذين اخفقوا في الدرجات وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعطاء، فضلاً عن التواصل مع أولياء أمورهم.


وأكدت أنها تواصلت مع أولياء أمور الطلبة الغائبين للحضور والانتظام والتأكيد على أهمية التكاتف مع المدرسة لإتمام أيام التمدرس، كما حرصت الهيئات التدريسية على بدء الشرح والسير حسب الخطة الزمنية المحددة لإنهاء الدروس المقررة.


ومن جانبه قال موفق القرعان نائب مدير مدرسة العالم الجديد، إن بداية الفصل الدراسي الثالث جاءت مبشرة بالتفاؤل والاستعداد لبدء فصل دارسي حافل بالعطاء من قبل الطلبة والهيئتين الإدارية والتدريسية، مؤكداً اهتمام كافة عناصر التدريس في العمل الجاد الذي يعود بالنفع على أبنائنا الطلبة في مختلف مراحلهم الدراسية.


ولفت إلى أن الحصص الدراسية بدأت بشكل فعلي منتظم، وبلغت نسبة الحضور 86%، مؤكداً إعداد خطط لرفع مستوى التحصيل العلمي والدراسي للطلبة.


ومن جانبه أكد إبراهيم بركة مدير مدرسة الشعلة، تجاوب أولياء الأمور والطلبة مع إرشادات الإدارة بأهمية الحضور وانعكس ذلك على حضور 95% من الطالبات.


ومن جهته أكد مايكل بارتليت المدير التنفيذي لمدرسة «رايزنج» الأميركية في دبي، تميز اليوم الأول من الفصل الثالث والأخير بروح معنوية عالية وحماسية من الطلبة وأولياء أمورهم حيث انتظم نحو 95 % من الطلاب في مقاعدهم ضمن بيئة تعليمية متكاملة يتمحور جوهر اهتمامها حول رعاية الطلاب من خلال تعزيز إمكاناتهم وبث روح الإلهام والابتكار في نفوسهم. وكشفت جوانا لينش مديرة مركز The Tutoring Center التعليمي في قرية المعرفة بدبي عن طرح برامج خاصة بهدف تزويد التلاميذ بالمهارات الدراسية، والاستعداد لخوض الامتحانات، وتقديم التوجيهات والإرشادات الضرورية حول كيفية إدارة التوتر في الفصل الثالث والأخير.


أبوظبي
واستقبلت المدارس الحكومية والخاصة في أبوظبي أمس الطلاب والطالبات، مع بدء الفصل الدراسي الثالث، وشهدت نسب الحضور في مدارس أبوظبي الحكومية والخاصة، تفاوتاً ملحوظاً بين الطلاب والطالبات في اليوم الأول.


وتراوحت نسب الغياب في المدارس بين 10 % إلى 15 %، بينما سجلت بعض المدارس الخاصة نسب حضور أقل.


وقال عبيد عبيد مفتاح المحرزي مدير مدرسة درويش بن كرم الحكومية المشتركة في ابوظبي، إن نسب الحضور كانت مشجعة جداً، مشيراً الى ان عدد الطلاب الغائبين كان قليلاً جداً ولا يتجاوز طالباً واحداً أو اثنين في كل صف.


وأوضح أن نسب الحضور تجاوزت 90 % في كثير من الفصول، مشيراً إلى أن نسب الغياب بين 10 % إلى 15 % ولا تزيد عن ذلك. وأضاف ان اليوم الدراسي بدأ بشكل طبيعي وتحدثت إلى الطلاب ووجهنا لهم إرشادات وتوجيهات عامة، واستكمل الطلاب اليوم بشكل طبيعي وجدول حصص كامل. وأشار إلى أن المدارس الحكومية والخاصة في أبوظبي استعدت بشكل جيد خلال الأسبوعين الماضيين وأصبحت في كامل جاهزيتها من الكوادر البشرية والكتب والتجهيزات.


وتضم إمارة أبو ظبي أكثر من 382 ألف طالب وطالبة في 453 مدرسة حكومية وخاصة بالإمارة،منها 257 مدرسة حكومية.

تعليقات

تعليقات