كأس العالم 2018

جامعة حمدان الذكية و«كلية آل مكتوم» تتعاونان في تشجيع البحوث

منصور العور وميرزا الصايغ عقب توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقّعت جامعة حمدان بن محمد الذكية مذكرة تفاهم مع كلية آل مكتوم للتعليم العالي في اسكتلندا، لتعزيز التعاون البحثي المتبادل والتعددية الثقافية لدى الدارسين وأعضاء الهيئة الأكاديميين، بما يتماشى مع التوجه الوطني لدولة الإمارات في بناء جيل يتحلى بالطموح والإحساس بالمسؤولية والثقة لرسم معالم المستقبل.

وجرى توقيع الاتفاقية من قبل الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية، وميرزا الصايغ، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس مجلس أمناء كلية آل مكتوم للتعليم العالي، بحضور عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وتنطوي الشراكة الاستراتيجية الجديدة على تمتين قنوات النقاش المفتوح حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، لا سيّما إثراء مخزون المعرفة وتحفيز البحث العلمي ودفع عجلة التقدم في قطاع التعليم بما يواكب متطلبات العصر الحديث.

واتفق الجانبان على توسيع نطاق الاستثمار في التدريب ذي الصلة بالمجالات الحيوية مثل «التعددية الثقافية»، «العولمة والقضايا المعاصرة»، «الأخلاق والقانون»، «الاقتصاد الإسلامي والتمويل» و«التنوع الاجتماعي والتنمية»، والتي تصب بمجملها في صلب أهداف «رؤية الإمارات 2021».

وأوضح العور أهمية التعاون مع «كلية آل مكتوم للتعليم العالي» في اسكتلندا، التي تمثل منارةً علمية ومعرفية ومنبراً لنشر التسامح والتعايش السلمي عبر برامج أكاديمية وتدريبية في مجال التعددية الثقافية.

وأضاف: «يشرفنا عقد الشراكة التي تفتح أمامنا آفاقاً جديدة لتأهيل كفاءات وطنية مسلحة بالعلم والمعرفة والقيم الأخلاقية النبيلة التي قام عليها الاتحاد، سعياً وراء استشراف وصنع المستقبل الذي تطمح إليه قيادتنا الرشيدة، ونتطلع بثقة تجاه التعاون الجديد الذي يكتسب أهمية استراتيجية كونه يتمحور حول مجالات محورية تؤسس لاقتصاد متين ومتنوع ومجتمع آمن وعادل، وعلى رأسها التعددية الثقافية والعولمة والأخلاق والقانون والاقتصاد الإسلامي والتنمية، ونجدد التزامنا بالعمل مع الكلية وغيرها من نخبة المؤسسات الدولية في سبيل مواصلة مسيرة إنجازاتنا المتتالية في ظل التوجيهات السديدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، على صعيد توظيف الطاقات الكامنة لرأس المال البشري المواطن واستثمار مواهبها في الابتكار والريادة.»

تعليقات

تعليقات