«التقنية العليا» تشارك في ندوة عن «طلبة المستقبل» في الشارقة

شارك الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا في الندوة التربوية التي نظمها المركز الإقليمي للتخطيط التربوي حول «طلبة المستقبل» في جامعة الشارقة.

وطرح الدكتور الشامسي خلال الندوة - التي عقدت برعاية «اليونيسكو» - في ورقة عمل حول «طلبة المستقبل: المهارات والمعرفة» رؤية لتعليم المستقبل تعتمد على «الذكاء الاصطناعي» و«البيانات الضخمة»، مشيراً إلى المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق مؤسسات التعليم العالي بشأن إعداد طلبة المستقبل وفقاً لرؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة.

وتحدث الشامسي عن التحديات المستقبلية التي تواجه عملية إعداد طلبة المستقبل والمتمثلة في المتغيرات والمستجدات العالمية في إطار ما بات يعرف بالثورة الصناعية الرابعة، والتي يجمع الخبراء على قرب حلولها خاصة مع التطورات التكنولوجية المتلاحقة والنمو المذهل في الذكاء الاصطناعي والذي نراه في السيارات ذاتية القيادة والطائرات من دون طيار وإنترنت الأشياء والطباعة ثلاثية الأبعاد وتكنولوجيا النانو وغيرها، وكذلك ما يعرف بـ«البيانات الضخمة» وهي البيانات التي تتولد نتيجة استخدام الأفراد المتزايد للأجهزة الرقمية والأدوات والمنصات الرقمية على شبكة الإنترنت والتي تشكل كلها جزءاً كبيراً من البيانات الضخمة والتي تساهم عملية تحليلها في وضع الخطط واتخاذ القرار في العديد من المجالات بما فيها التعليم.

وقال: «إن كل ما نواجهه من تحديات نتيجة الثورة الصناعية الرابعة والتطورات التكنولوجية المتسارعة سيترك أثره على سوق العمل، حيث سيسهم ذلك بشكل تدريجي في القضاء على وظائف موجودة بسبب الأتمتة ليخلق لدينا وظائف جديدة، وهذا يجعل مؤسسات التعليم تواجه التحدي الكبير الذي يتمثل في إعداد طلاب لوظائف لم توجد بعد».

تعليقات

تعليقات