«رحلة المستقبل» في كلية محمد بن راشد للإدارة يفتح آفاقاً للتميّز والريادة - البيان

«رحلة المستقبل» في كلية محمد بن راشد للإدارة يفتح آفاقاً للتميّز والريادة

استضافت كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، المؤسسة البحثية والتعليمية المتخصصة في السياسات العامة في العالم العربي، فعاليات المحطة الثالثة لبرنامج رحلة المستقبل في دورته الثانية، المبادرة الفريدة من نوعها، والتي تهدف إلى تمكين قيادات حكومة المستقبل، وتزويدهم بآخر التطورات والمستجدات الحاصلة في الإدارة الحكومية، ومواءمة الجهود الحكومية لتحقيق آفاق جديدة من التميز والريادة.

وتضمنت المحطة الثالثة، جلسات نقاشية، تطرقت لعدد من المحاور الرئيسة للعمل الحكومي في إمارة دبي، بدءاً بمحور التخطيط الاستراتيجي على المستوى الحكومي، من خلال عرض أهم ملامح إدارة خطة دبي 2021، وتوضيح العناصر الرئيسة في الخطة والتصورات العملية لإنجازها.

وقال الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية: «تمثل كل محطة في برنامج رحلة المستقبل بدورته الثانية، نافذة يطل منها مسؤولو الحكومة وصناع القرار على آخر المستجدات الخاصة بالخطط والرؤى الاستراتيجية الحكومية، وآليات تنفيذها، ومؤشرات قياس فعاليتها وأثرها، وذلك في إطار منظومة متكاملة من التعاون الحكومي، هدفها زيادة المخزون المعرفي».

وقال الدكتور أحمد النصيرات، المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: «رحلة المستقبل بدورتها الثانية، هي منصة مثالية للحوار البناء بين نخبة من ممثلي الجهات الحكومية للدولة، وذلك لتوحيد الجهود الهادفة إلى تحسين الأداء الحكومي، والارتقاء بآلياته وخدماته، وتبادل أفضل الممارسات والخبرات في مجالات الإدارة الحكومية والتخطيط الاستراتيجي والحوكمة»، منوهاً بأن رحلة المستقبل، هي فرصة مثالية لتعميق أواصر التعاون بين الجهات الحكومية، لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات