كأس العالم 2018

أطلقته «التربية» ضمن فعاليات منتدى التعليم العالمي

برنامج لتدريب المعلمين بالتعاون مع «مايكروسوفت»

أطلقت وزارة التربية والتعليم برنامج تدريب تخصصياً للمعلمين بالتعاون والشراكة مع شركة مايكروسوفت يهدف إلى إكساب كوادر الميدان التربوي مهارات متقدمة في استخدام ما تتيحه الشركة من أدوات تعليمية لتمكينهم من مهارة دمج أدواتها داخل الفصول الدراسية بحيث تشمل كافة المراحل التعليمية من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

اختبارات تقييمية

ويعتبر البرنامج الأول من نوعه على مستوى العالم وسيسهم في تعزيز البنية الذكية في المدرسية الإماراتية.

ويأتي ذلك في إطار حرص الوزارة على مواكبة آخر المستجدات التقنية في مجال التعليم وتمكين الكوادر الميدانية من التعامل معها بحرفية عالية لنقلها إلى الميدان التربوي.

وبموجب الشراكة مع «مايكروسوفت» ستقوم كوادر الشركة بتدريب 13 معلماً كنواة تدريبية على أن يتولوا فيما بعد تدريب بقية كوادر الميدان التربوي، ويمتد التدريب لمدة 18 شهراً، وسيخضع المشاركون لاختبارات تقييمية للتأكد من مدى تمكنهم من البرنامج التدريبي، فيما سيستمر التعاون مع الشركة بعد انتهاء البرنامج لتزويدهم بكل ما هو جديد في هذا الإطار.

شهد إطلاق البرنامج معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم والمهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة والدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العام ومبارك الشامسي المدير العام لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وذلك على هامش مشاركة الوزارة في منتدى التعليم العالمي والمعرض المصاحب له في مركز دبي التجاري العالمي.

برامج ذكية

وأكد معالي حسين الحمادي حرص الوزارة على الاستفادة من ما تتيحه الشركات العالمية من أدوات وبرامج ذكية من شأنها الارتقاء بالمنظومة التعليمية ودفعها قدماً نحو مزيد من النجاح وتحقيق المستهدفات، مبيناً أن التقنية باتت محوراً أساسياً من محاور المدرسة الإماراتية، إذ تعمل الوزارة وبشكل متواصل لتمكين كافة مكونات الميدان التربوي من أدوات الابتكار وتطويع التكنولوجيا لخدمة رسالة التعليم.

وأوضح معاليه أن وزارة التربية والتعليم أولت اهتماماً كبيراً بتطوير إمكانيات كوادرها التربوية باعتبارهم ركيزة العلمية التربوية والتعليمية في الدولة وذلك من خلال توفير برامج وحقائب تدريبية متخصصة وبأرقى المعايير، وفي كافة التخصصات مستعينة بذلك بأعرق بيوت الخبرة والشركات الرائدة لتمكين المعلمين من ترجمة رؤية الوزارة وخططها وطموحاتها المستقبلية وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على الطلبة ويرفع من مستويات أدائهم الأكاديمي تالياً.

ورش عمل

ويتكون البرنامج التدريبي من ورش عمل لتنمية مهارات المعلمين ليتمكنوا من إعداد الطلبة بكفاءة للتعليم ما بعد الثانوي، وسوف يعمل على تشجيع المعلمين بصفة خاصة على التفكير في طرق جديدة يمكن من خلالها الاستعانة بتقنيات مايكروسوفت سواء كانت Azure cloud أو ويندوز 10 .

وكذلك تطبيقات أوفيس 365 بغرض الوصول إلى صفوف دراسية مخصصة لتلبية جميع احتياجات الطلاب، كما سيتم تحفيز المعلمين ليستحدثوا سبلاً يمكنهم من خلالها تقديم صفوف دراسية تطلق مخيلة الطلبة وتحولهم إلى مبادرين.

ويتضمن البرنامج التدريبي تشكيل فرق عمل ميدانية من المعلمين ومختصين من «مايكروسوفت» داخل الغرف الصفية لشرح وتوضيح كيفية الاستعانة بالمهارات التي اكتسبوها، وترجمتها بشكل مثالي أمام الطلبة.

28

شهد اليوم الثاني لمنتدى التعليم العالمي ورشتي عمل متخصصة بمشاركة واسعة من كوادر الميدان التربوي تتناول أثر التكنولوجيا في التعليم وإمكانية إطلاق قدرات الطلبة في الابتكار من خلال الأدوات اليومية التي يستخدمونها، كما تنظم إدارة المنتدى 28 ورشة عمل متنوعة موجهة لكوادر الميدان التربوي وتحاكي مختلف مفاصل العملية التربوية والتعليمية في كافة المراحل الدراسية.

تعليقات

تعليقات