«ما قبل السكري عرض أم مرض» أطروحة دكتوراه في جامعة الإمارات

أجازت كلية الطب والعلوم الصحية في جامعة الإمارات أطروحة الدكتوراه للطالبة ليلى محمد المرزوقي من قسم الصحة العامة، بعنوان «دراسة مقطعية لمعدل الانتشار والخصائص والعوامل المؤدية إلى مرض ما قبل السكري في مدينتي العين ودبي»، حيث أظهرت في دراستها للعام 2017 لعينات من أشخاص تجاوزوا في أعمارهم 18 عاماً أن نسبة تحول مرض ما قبل السكري إلى مرض السكري من النوع الثاني كانت 23,4 %. وهناك ارتباط مباشر للعوامل المساعدة لانتشار المرض وسببها المباشر زيادة الوزن والتدخين وارتفاع الكولسترول منخفض الكثافة.

وأوضحت الباحثة المرزوقي أن الهدف من هذا البحث هو تحديد مدى انتشار مرض ما قبل السكري، والعوامل المسببة له، والمسببات الرئيسية لتحوله إلى مرض السكري من النوع الثاني بين البالغين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تركزت الأطروحة في منهجها العلمي بإجراء دراسة مقطعية على عينة قوامها 605 من البالغين كانت أعمارهم فوق 18 سنة في مدينة العين، و700 شخص تم تشخيصهم بمرض ما قبل السكري في عام 2015، عبر خمسة مراكز للرعاية الصحية الأولية في مدينة دبي للمشاركة في الدراسة، حيث أظهرت في عام 2017 بأن نسبة تحول مرض ما قبل السكري إلى مرض السكري من النوع الثاني كانت 23,4 % أي بمعدل 114 شخصاً.

وكشفت نتائج الدراسة أن هناك ارتباطاً كبيراً بين ارتفاع الكوليسترول منخفض الكثافة، وقلة النشاط البدني، مع خطر التحول من مرض ما قبل السكري إلى مرض السكري من النوع الثاني، وإن مرض ما قبل السكري يعد من مشاكل الصحة العامة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما أظهرت الدراسة أن هناك ارتباطاً كبيراً بين مرض ما قبل السكري وعوامل العمر وزيادة الوزن والبدانة، والتدخين.

تعليقات

تعليقات