المرأة الإماراتية تتفوق على الأوروبية في قطاع الفضاء - البيان

خلال ندوة نظمتها جامعة نيويورك أبوظبي

المرأة الإماراتية تتفوق على الأوروبية في قطاع الفضاء

■ المتحدثون خلال الندوة | من المصدر

أكدت سيمونيتا دي بيبو، مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، أن دور المرأة الإماراتية في مجال الفضاء واضح وملموس بشهادة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، مشيرة إلى أن الإماراتية تعمل في قطاع الفضاء بنسب تفوق المعدلات الأوروبية.

ومنحت سيمونيتا دي بيبو مشاركة المرأة في الوظائف المؤثرة بقطاع الفضاء درجة 10 من 10، بينما يبلغ المتوسط العالمي 6 من 10 في هذا المجال. جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها جامعة نيويورك أبوظبي حول المرأة في مجال الفضاء، وكيف تؤثر مشروعات الفضاء على الإنسانية.

شارك في الندوة ناصر الراشدي، مدير قسم التشريعات الفضائية، وكالة الإمارات للفضاء (مدير الجلسة)، وهدى عبد الرحمن الخزيمي، مديرة مركز الأمن في جامعة نيويورك، وسمية الهاجري، رئيس قسم التشريعات الفضائية، بوكالة الإمارات للفضاء.

وأشادت مديرة مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، بمشاركة المرأة في في قطاع الفضاء الإماراتي، مؤكدة أنها لمست الجدية والاهتمام من المرأة الإماراتية من خلال زيارتها لدولة الإمارات بحكم طبيعة عملها في الأمم المتحدة. وأوضحت أن أداء المرأة الإماراتية في الوظائف المتعلقة بمجال الفضاء يتميز بالتوازن الشديد، مشيرة إلى أن المرأة الإماراتية تتواجد في الوظائف المؤثرة بالقطاع الفضائي بنسب أعلى من المعدلات الأوروبية.

وأكدت أنها تفتخر بدور المرأة في هذا المجال، فهو دور واضح وملموس بشهادة الأمم المتحدة.

وأضافت أن هناك العديد من الطرق المختلفة التي يستطيع المجتمع من خلالها تعزيز المساهمة الفاعلة للمرأة في مجال الفضاء، الذي يعد واحداً من المجالات المتميزة والمبتكرة، بهدف استقطاب المزيد من المهارات التي يحتاج إليها هذا المجال.

إنجازات

وقال ناصر الراشدي: نحن نفتخر بإنجازات قطاع الفضاء في دولة الإمارات وما حققه خلال فترة وجيزة جداً، مشيراً إلى إنجازات الإمارات خلال السنوات الأخيرة في مجال استكشاف الفضاء.

وأكد أن إنجازات قطاع الفضاء تتوج إنجازات الإمارات في مختلف القطاعات مثل الاتصالات وفي قطاع التعليم والنقل والطيران وغيرها. وأكد مدير قسم التشريعات الفضائية، بوكالة الإمارات للفضاء أن إنجازات الإمارات في مختلف القطاعات جعلتنا نتقدم بقوة لتحقيق إنجازات على مستوى أكبر في مجال الفضاء. وأشار إلى تزامن الندوة مع إطلاق القمر (الياه 3 ) عبر شركة (الياه سات) وهي شركة وطنية متميزة، مشيراً إلى أن إطلاق القمر الجديد سوف يعزز من تقدم الشركة عالمياً. وأضاف أن الندوة تناولت العديد من المحاور ومنها دور المرأة الإماراتية في هذا قطاع الفضاء، وتحدثنا عن أمور فنية، وعن التشريعات، وما تقدمه المواطنات في هذا المجال.

مشاريع الفضاء

وقالت الخزيمي، إن الندوة تناولت أثر بحوث الفضاء على الإنسانية عموماً، والمحتوى الاقتصادي لتطوير الفضاء، وتطوير مشاريع الفضاء، إضافة إلى دور المرأة في عالم الفضاء. وأضافت أن المناقشات تناولت أهم المشاريع الفضائية الموجودة الآن، والمشاريع التي يجب أن نركز عليها، ومشاريع الاستدامة، والزحام الموجود في المدار الفضائي وغيرها. وأشارت إلى أن مركز أمن المعلومات في جامعة نيويورك يتابع الأبحاث في مجال الأمن وأمن المعلومات، وهناك خطط وأبحاث متقدمة في مجال الأمن الفضائي لإيجاد حلول تقنية متقدمة تمنع الهجمات التي قد تستهدف قطاع الفضاء والمشروعات الفضائية.

تمكين المرأة

وقالت الهاجري: تحدثنا عن دور المرأة في قطاع الفضاء سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وكانت هناك أسئلة عن دور الفضاء في الاقتصاد، وفي المجتمع والتحديات التي واجهتها المرأة في قطاع الفضاء. وأشارت إلى أن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات عملت منذ تأسيس الدولة علي تمكين المرأة في مختلف القطاعات، واليوم بدأنا مرحلة جديدة، وهي كيف تعمل المرأة لتمكين المجتمع كله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات