ابتعاث المواطنين إلى تخصصات غير موجودة في الدولة

برنامج الابتعاث الخارجي يؤهل كوادر تدريسية إماراتية لجامعة الشارقة

أكد الدكتور الصديقي الشيخ نائب مدير جامعة الشارقة للشؤون الأكاديمية، أن برنامج الابتعاث الخارجي، الذي وجه به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، يهدف إلى تأهيل المواطنين للالتحاق بالجامعات العالمية المعتمدة للحصول على شهادات الماجستير والدكتوراه، شرط أن تكون هذه التخصصات غير موجودة في الدولة، لافتاً إلى أن الجامعة توفر لهم بعد الحصول على الدرجات العليا فرصة الانضمام إلى كادر الجامعة التدريسي.

وقال الدكتور الصديقي الشيخ إنه سيتم تهيئة المشاركين في البرنامج ليصبحوا لاحقاً أساتذة في جامعة الشارقة، بهدف صناعة جيل واع في المجال المعرفي.

وأضاف: تم إنشاء إدارة وحدة الابتعاث التي حددت شروط الترشيح للمبتعث منها أن يكون من مواطني الشارقة وخريجاً متفوقاً وألا يتجاوز ٣٥ عاماً وألا يكون التخصص موجوداً في الجامعة.

وتابع: كما أنشأت الوحدة وحدات فرعية في الكليات لتسجيل الطلبة واختيار المتميزين وتدريبهم لمدة عام.

وذكر أن هذه النظرة الثاقبة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي هدفها إفادة أبناء إمارة الشارقة بابتعاثهم ثم عودتهم ليصبحوا أساتذة في جامعة الشارقة، مشيراً إلى اختيار ستة طلبة للالتحاق بالبرنامج.

ولفت إلى إنشاء حاضنة لاختيار الطلبة المتفوقين في السنة الثالثة وتعريفهم بالبرنامج، إضافة إلى إبرام اتفاقيات مع جامعات عالمية مرموقة لابتعاث عدد كل عام لتعلم الانجليزية ودراسة الماجستير.

تعليقات

تعليقات