مناقشة إلهام علماء فضاء المستقبل في جامعة الإمارات - البيان

مناقشة إلهام علماء فضاء المستقبل في جامعة الإمارات

Ⅶ جانب من المشاركين في الندوة | من المصدر

نظمت جامعة الإمارات منتدى إلهام علماء الفضاء بالتعاون مع جامعة كولورادو بولدر الأميركية بحضور الأستاذ الدكتور محمد البيلي، مدير الجامعة، والبرفسور مايكل ماجراث، مستشار بمركز علوم وتكنولوجيا الفضاء، حيث ناقشت فعاليات المنتدى محاور علمية عدة للقطاع الفضائي، حيث تضمن المحور الأول إلهام علماء فضاء المستقبل، والمحور الثاني ركز على التعاون الدولي والعالمي بين الجامعات من خلال تشكيل شبكة من الجامعات الدولية.

وشارك 11 خبيراً دولياً من جامعة كلورادو بولدر الأميركية، وممثلون من وكالة الإمارات للفضاء، وصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والياه للاتصالات الفضائية.

تحفيز الابتكار

وأكد الدكتور محمد البيلي مدير جامعة الإمارات أن الفضاء يعد أحد القطاعات الاستراتيجية الوطنية التي توليها الحكومة الرشيدة اهتماماً خاصاً وذلك بهدف تحفيز الابتكار من خلالها، وارتياد آفاق المستقبل، حيث تعمل جامعة الإمارات ومن خلال الكليات العلمية ومركز علوم وتكنولوجيا الفضاء على استقطاب الطلبة لهذا المجال والعمل على بناء الكوادر الوطنية المؤهلة في مجال الفضاء، وإقامة شراكات استراتيجية مع المؤسسات والجامعات المرموقة والمختصة بمجال الفضاء، والإسهام في تعزيز مكانة الدولة في القطاع الفضائي، مشيراً إلى أن الجامعة قطعت شوطاً كبيراً في تجهيز مركز علوم الفضاء داخل الحرم الجامعي وبمعاير عالمية.

وبدوره، أشار الدكتور أحمد مراد، عميد كلية العلوم، عضو مجلس علماء الإمارات، إلى أن المنتدى يأتي ضمن الجهود العلمية التي تقوم بها كل من كلية العلوم والمركز الوطني لعلوم وتكنولوجيا الفضاء بجامعة الإمارات، بالتعاون مع جامعة كولورادو بولدر الأميركية لتعزيز استراتيجية الجامعة في نشر ثقافة علوم الفضاء وتشجيع البحث العلمي في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات