«حمدان الذكية» و«اليونسكو» تطلقان الدفعة الثانية لدبلوم تطوير المناهج - البيان

«حمدان الذكية» و«اليونسكو» تطلقان الدفعة الثانية لدبلوم تطوير المناهج

صورة جماعية للمشاركين في دبلوم تصميم وتطوير المناهج الدراسية في الدول العربية | من المصدر

انطلقت الدفعة الثانية من «دبلوم الدراسات العليا في تصميم وتطوير المناهج الدراسية في الدول العربية»، الذي تستضيفه «جامعة حمدان بن محمد الذكية» بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» عن طريق «المكتب الدولي للتربية وقسم تطوير المعلمين».

وتأتي الخطوة في إطار الجهود المشتركة لتمكين الكوادر التربوية والتعليمية في العالم العربي من المساهمة في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة الـ17 لخطة التنمية المستدامة لعام 2030، والذي ينص على «توفير التعليم الشامل ذي الجودة العالية وفق مبدأ تكافؤ الفرص وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع».

ويتفرد البرنامج، الذي يقام برعاية «جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز»، بتوفير تجربة تدريبية فريدة قائمة على الاستفادة من الأنظمة التعليمية الذكية المتاحة لـ «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، التي تسير بخطى ثابتة نحو إعادة هندسة مستقبل التعليم والتعلم عبر التكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي.

وتقام الدفعة الثانية بمشاركة 41 مشاركاً من 16 دولة عربية، استكمالاً لنجاح الدفعة الأولى في تدريب وتنمية الكفاءات المعنية بشؤون المناهج الدراسية في الدول العربية، وفق منظور دولي مقارن يمهد الطريق للوصول إلى تعليم عالي الجودة.

اعتماد

وشدّد الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، على أهمية «دبلوم الدراسات العليا في تصميم وتطوير المناهج الدراسية في الدول العربية» كونه الأول من نوعه عربياً الموجه لتنمية الكفاءات والقدرات المهنية المتقدمة للعاملين بمجال المناهج المدرسية والجامعية، بالاعتماد على التعليم الذكي الذي يبرز اليوم كحجر أساس لإعادة صياغة المستقبل وتوفير التعليم للجميع، مؤكداً أنه أداة فكرية ومنهجية للوصول إلى تعليم عالي المستوى يتسم بالمساواة والابتكار والجودة، بما يتواءم وأهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 في «ضمان التعليم الجيد المنصف والشامل للجميع».

وأضاف «يمثل البرنامج النوعي نتاج الشراكة المتينة مع» المكتب الدولي للتربية التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» والتنسيق الوثيق مع «جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز»، إيماناً منا بأهمية توطيد أطر التعاون الدولي لإحداث تغيير جذري في منظومة التعليم المدرسي والتعليم العالي والبحث العلمي محلياً وإقليمياً، مدفوعين بالتزامنا المطلق بتوفير التعليم الأفضل لمبتكري ومبدعي المستقبل، تيمناً بتوجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في تخريج جيل مؤهل لدفع الحراك التنموي والمعرفي في الوطن العربي».

وتابع: «يعكس انطلاق الدفعة الثانية بمشاركة واسعة من 16 دولة عربية الثقة الإقليمية والدولية المتنامية بـ «جامعة حمدان بن محمد الذكية» باعتبارها منارة للإشعاع المعرفي والعلمي وصرحاً أكاديمياً رائداً في تشكيل مستقبل التعليم، استناداً إلى أسس متينة قوامها البحث والابتكار والمعرفة لتمكين الشباب من قيادة وتوجيه دفة النمو في القرن الحادي والعشرين».

منهجية

ويتميز البرنامج بمنهجية تدريبية مدمجة تجمع بين التعلم الذاتي والذكي والتعليم المباشر، سعياً وراء الارتقاء بقدرة صناع السياسات والباحثين ومطوري المناهج الدراسية ورؤساء الأقسام التدريسية والمشرفين والمدرسين وأساتذة الجامعات والمختصين في ضمان الجودة التدريسية والتعليمية على تحليل المناهج ومراجعتها وتقييمها وتصميمها وتطويرها في جميع مستويات النظام التعليمي.

وسجلت الدفعة الأولى من الدبلوم معدلات نجاح عالية بلغت 97.4% من إجمالي المشاركين البالغ عددهم 38 متدرباً من 11 دولة عربية، 14 منهم من دولة الإمارات. وتستمر الدفعة الثانية من الدبلوم على مدى 8 أشهر في حرم «جامعة حمدان بن محمد الذكية»، لغاية شهر سبتمبر 2018 بإشراف خبراء تربويين من منظمة اليونسكو ونخبة الأكاديميين من الدول العربية.

لغة عربية

تقدم المقررات التدريبية باللغة العربية وفق محاور رئيسة تشمل «تطوير المنهج: المفهوم، التوجهات، القضايا والتحديات»، و«تطوير المنهج: الأنظمة والعمليات»، و«تصميم المنهج: المداخل والنماذج»، ومناهج التعليم الذكي والتعليم المخصص، و«تكنولوجيا التعليم الذكي»، و«تقييم التعليم» و«أنظمة التعليم الشامل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات