العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بدعم «شؤون المجلس الوطني» وضمن منهج الدراسات الإماراتية

    بحث تدريس مادة المشاركة السياسية في كليات التقنية

    ■ طارق لوتاه وعبداللطيف الشامسي وسعيد الغفلي خلال اللقاء | من المصدر

    بحثت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي مع أعضاء الهيئة التدريسية في كليات التقنية العليا آفاق تدريس مادة ثقافة المشاركة السياسية ضمن منهج الدراسات الإماراتية المعتمد في كليات التقنية العليا، وبما يسهم في إعداد أجيال مثقفة وقادرة على تعزيز مسيرة التطور والتنمية التي تشهدها دولة الإمارات.

    وقال طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي: «إن قيادة دولة الإمارات تؤمن أن المشاركة السياسية جزء لا يتجزأ من تقدم الدولة وتحقيق التنمية المستدامة والشاملة كما تؤمن أن عملية التنمية السياسية المتدرجة تعد جزءاً مهماً من التنمية المتوازنة في الدولة.

    كما أنها تؤمن بقدرات وطاقات الشباب وتؤمن بأنهم الفئة الأكثر قدرة على تحقيق رؤيتها والأكثر قدرة على تعزيز مكانتها ومواصلة مسيرة الإنجازات وتحقيق رؤيتها المستقبلية للوصول إلى المكانة المتميزة التي تسعى إليها في أن تكون ضمن أفضل دول العالم».

    تجربة

    وبين أن التجربة النيابية في دولة الإمارات تجربة رائدة ومتميزة عالمياً وحصدت عبر مسيرتها الكثير من النجاحات التي تعززت معها ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع، وأصبحت اليوم ركيزة أساسية في تعزيز التنمية السياسية في دولة الإمارات.

    ومن هنا تبرز أهمية أن تتحول ثقافة المشاركة السياسية إلى منهج دراسي معتمد يتم من خلاله بناء أجيال مثقفة وواعية سياسياً، وقادرة على التعريف بإنجازات الوطن والعمل لتحقيق رؤية القيادة وتطلعاتها.

    وأكد أن خطوة كليات التقنية العليا في السعي لتضمين مادة ثقافة المشاركة السياسية ضمن منهج الدراسات الإماراتية المعتمد لديها يعد خطوة رئيسة لتعزيز ثقافة المشاركة السياسة بين الأجيال.

    ومن جهته ثمن الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، التعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي من منطلق الحرص على تعزيز ثقافة المشاركة السياسية في نفوس الطلبة من خلال المبادرة بتضمينها كمادة ضمن منهج الدراسات الإماراتية المعتمد في الكليات.

    مشيراً إلى أن كليات التقنية تؤمن بأهمية إعداد الطلبة بشكل متكامل يمكنهم من فهم المجتمع بمختلف أبعاده الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، مشيراً إلى أننا نجني اليوم ثمار برنامج «التمكين» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في العام 2005.

    وتوجه الدكتور سعيد محمد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في بداية المحاضرة التي ألقاها خلال الجلسة النقاشية بالشكر إلى الدكتور عبد الرحمن شاهين رئيس برنامج اللغة العربية والدراسات الإماراتية في كليات التقنية العليا على جهوده في الارتقاء بالمناهج التدريسية.

    وبين الغفلي خلال حديثة عن المحاور الرئيسية للمحاضرة أن الدستور الإماراتي حرص على تأكيد أهمية المشاركة السياسية في إرساء قواعد الحكم الاتحادي على أسس سليمة تتماشى مع واقع الإمارات وإمكانياتها.

    تفاعل

    وشهدت المحاضرة تفاعلاً كبيراً ونقاشاً موسعاً من أعضاء الهيئة التدريسية حول آفاق تدريس مادة ثقافة المشاركة السياسية، كما حرصوا على إثارة النقاط التي تسهم في خلق ثقافة واسعة للطلبة وتسهم في تعزيز وعيهم السياسي، وبما يعكس الحرص الكبير والحماس ومدى الاستعداد في المساهمة في تطوير المناهج المتعلقة.

    طباعة Email