كأس العالم 2018

«التربية» توقّع شراكة مع «اتصالات» لتعزيز التحوّل إلى التعلّم الذكي

وقّعت وزارة التربية والتعليم وشركة «اتصالات» مذكرة شراكة استراتيجية لمشروع تحديث وتطوير البنية التحتية لمدارس الدولة، وذلك لتوفير نظام تعليمي رفيع المستوى يواكب التقنيات الرقمية للعصر الحالي والتطور المستقبلي لها، تماشياً مع توجهات ورؤية حكومة الإمارات 2021، بما يسهم في دعم توجهات وزارة التربية للتحول إلى التعليم الذكي.

ووقع الشراكة عن الطرفين المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، وعبد الله إبراهيم الأحمد نائب رئيس أول مبيعات المؤسسات الحكومية في «اتصالات».

وستقوم «اتصالات» بتزويد المدارس بأجهزة شبكة لاسلكية «WIFI»، توفر خدمة إنترنت عالي السرعة للفصول الدراسية، وذلك لتمكين المعلمين والطلاب من الوصول إلى مصادر التعلم الحديثة الذكية بصورة سريعة وآمنة، من أجل رفع كفاءة المستوى والمحتوى التعليمي للمعلمين والطلاب على حد سواء.

وتعليقاً على الاتفاقية قال المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة إن وزارة التربية تسعى من خلال هذه الشراكة إلى تطوير بنية التعليم الذكي في مدارسها، بما يسهم في الارتقاء بالمنظومة التعليمية.

ومن جانبه صرّح عبدالله إبراهيم الأحمد، نائب رئيس أول مبيعات المؤسسات الحكومية في «اتصالات»: «تجمعنا مع وزارة التربية والتعليم شراكة استراتيجية طويلة مبنية على التعاون الفعال، للارتقاء بجودة التعليم ومخرجاته في الدولة. ويشرفنا من خلال هذه الاتفاقية أن نضع الإمكانات الكبيرة لبنية اتصالات التحتية في خدمة الأهداف الوطنية، لتوفير بيئات تعليمية أكثر ذكاء وأماناً».

تعليقات

تعليقات