العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كهرباء دبي» تعرّف المنشآت التعليمية بـ «جائزة الترشيد»

    ■ خلال الورشة | من المصدر

    نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي ورشة تعريفية بمعايير جائزة الترشيد، وذلك بعد إعلانها عن فتح باب التسجيل في الدورة الـ 12 من الجائزة للموسم الدراسي «2017-2018»، تحت شعار «معاً لمستقبلٍ مستدام»، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وبرنامج دبي لكفاءة الطاقة (طاقتي)، وشركة الاتحاد لخدمات الطاقة (الاتحاد إسكو). شارك في الورشة 40 منشأة تعليمية، مثلت جميع المراحل الدراسية، ابتداءً من الحضانات ورياض الأطفال، وصولاً إلى الكلّيات والجامعات، بالإضافة إلى مراكز تعليم الكبار، ومراكز أصحاب الهمم.

    هدفت الورشة إلى تعريف المنشآت التعليمية المشاركة في الدورة الـ 12 بفئات الجائزة الأربع؛ وهي: فئة «المنشأة التعليمية المتميزة في الترشيد»، و«قائد الترشيد المتميز»، و«فريق الترشيد المتميز»، وفئة «مشروع الترشيد المتميز» التي تهدف إلى تحفيز طلبة المرحلة الثانوية والجامعات والكلّيات على تقديم مشروع مبتكر يهدف إلى رفع كفاءة استهلاك الكهرباء والمياه داخل المنشأة التعليمية. وقد طُورت هذه الفئة بما يتماشى مع رؤية حكومة دبي الداعمة للابتكار وإشراك الشباب في تحقيق التنمية المستدامة، وسيحصل المشروع الفائز على جائزة قدرها 25 ألف درهم.

    نموذج

    وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تمثل جائزة الترشيد نموذجاً يُحتذى للعمل المشترك وتضافر الجهود بين مختلف الهيئات والمؤسسات العامة والخاصة في دبي، ويسرنا تعاوننا المثمر مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي».

    ولفت إلى أن هذه الجهود المشتركة أثمرت على مدار الـ 11 سنة الماضية نتائج مبهرة، في ظل مشاركة 443 منشأة تعليمية في دبي، بلغ عدد المحاضرات التي قدمتها لها الهيئة حول الجائزة وفئاتها ومعاييرها وشروطها ومبادئ ترشيد الاستهلاك 1421 محاضرة استهدفت ما يقارب 334 ألف طالب.

    وقد بلغت الوفورات التي حققتها المنشآت التعليمية والطلاب وأعضاء الهيئات التدريسية في استهلاك الكهرباء والمياه في الأعوام الـ 11 الماضية (أي في الفترة من 2007 إلى 2016) 157 جيجاوات ساعة (أي ما يعادل 10 ملايين مصباح LED الموفر للكهرباء)، إضافة إلى 1.4 مليار جالون من المياه، أي ما يكفي لملء 2.504 أحواض سباحة أوليمبية، الأمر الذي أسهم في خفض ما يقارب الـ 90 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون (أي ما يعادل زراعة 102 ألف شجرة)، وتحقيق وفورات مالية بقيمة 122 مليون درهم.

    عروض

    وخلال الورشة، قدمت كل من طاقتي وشركة الاتحاد إسكو عرضاً تعريفياً لمساعدة المنشآت التعليمية في رفع كفاءة الطاقة لديها من خلال خدمات إعادة تأهيل المباني، واستخدام الطاقة الشمسية، وتطبيق الحلول التقنية الذكية التي تسهم في ترشيد استهلاك الطاقة.

    كما قدم فريق الجائزة شرحاً مفصلاً حول كيفية التسجيل في الجائزة، وشروطها، والمعايير التقنية والتوعية المطلوبة، إضافة إلى التعريف بالجوائز النقدية القيّمة التي ستقدم للفائزين عن كل فئة. وحث الفريق المؤسسات التعليمية والطلبة وأعضاء هيئة التدريس والإداريين على المشاركة الفعّالة في الجائزة، تحقيقاً لأهدافها المهمة ومن بينها اتباع أساليب الحياة الرشيدة، وتطبيق أفضل الممارسات في مجال ترشيد الاستهلاك وتعزيز كفاءة الطاقة.

    للتسجيل في الجائزة ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة صفحة الجائزة على موقع الهيئة الإلكتروني www.dewa.gov.ae

    طباعة Email