«جامعة محمد بن راشد للطب» تنظم لقاءً تعريفياً للطلبة الجدد

صورة

نظمت جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في مقرها بمدينة دبي الطبية، لقاءً تعريفياً على مدى يومين، لطلبة بكالوريوس الطب والجراحة الجدد الملتحقين بكلية الطب، بهدف إطلاعهم على مرافق الجامعة، ومشاركتهم أجواء الحياة الأكاديمية التي سيعيشونها خلال فترة التحاقهم بالجامعة.

ويستعد 39 طالباً جديداً لبدء العام الأكاديمي 2017-2018، من مختلف الجنسيات، ومن بينهم 15 طالباً إماراتياً، إضافة إلى طلاب من الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية. وتشكل الطالبات العدد الأكبر من بين الطلبة الجدد، بواقع 31 طالبة، مقابل 8 طلاب.

ورحب الدكتور عامر أحمد شريف، مدير الجامعة، الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في سلطة مدينة دبي الطبية، بالطلاب الجدد وعبّر عن سعادته بحماسهم ورغبتهم في استثمار شغفهم العلمي بدراسة الطب، بما يخدم مجتمعهم، ويعزز من جهود البحث العلمي في القطاع الطبي بدولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ودعم سموه للشباب، ومنحهم الثقة التي تساعدهم في الوصول إلى أحلامهم وطموحاتهم، لأن الشباب هم الذين سيحققون النتائج العظيمة التي تحافظ على تميز مجتمعهم وريادة دولتهم.

وأكد الأستاذ الدكتور علوي الشيخ علي، عميد كلية الطب، في كلمته الترحيبية أن الكلية تسعى إلى تخريج أطباء يتمتعون بأعلى درجات من المهارة والكفاءة ويمارسون المهنة بشغف وأخلاق وفق أعلى درجات المهنية، مع حرصها على توفير البيئة المثالية لإجراء بحوث طبية ريادية ومؤثرة، والالتزام بالتفاعل المتواصل مع المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات