شهد حفل تخريج طلبة جامعة الشارقة لفصل الربيع

سلطان القاسمي: نعتمد على تأهيل الطلبة ليكونوا علماء ومتخصصين

حاكم الشارقة خلال حفل التخريج | وام

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أن الجامعة وضعت منهجاً يعتمد على تأهيل الطلبة ليكونوا علماء ومتخصصين في مختلف المجالات، وذلك اعتماداً على البنى العلمية التي توفرها الجامعة من معاهد ومكونات البحث العلمي ومناهج العمل الأكاديمي والعلمي والعملي.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها مساء أول من أمس بقاعة المدينة الجامعية بحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، في حفل تخريج 259 طالبا من خريجي دفعة فصل الربيع لعام 2017 من جامعة الشارقة.

نجاح

وبارك صاحب السمو حاكم الشارقة لأبنائه الطلبة ما حققوه من نجاح بحصولهم على الشهادة الجامعية قائلاً: «نبارك لكم أيها الأبناء ولآلكم وذويكم كما نبارك لأنفسنا بكم وبما استحصلتم عليه اليوم من العلم والمعرفة، راجيا من العلي القدير أن يوفقكم ويبارك لكم في خطاكم في آفاق حياتكم تلبية لمكوناتها العملية بعد أن تزودتم بفضل من الله تعالى ثم بفضل اجتهادكم بأدوات مواجهة هذه الحياة للتعامل مع متطلباتها بكفاءة واقتدار بما يمكن أن نسميه انتصاركم الذي نراه انتصاراً لنا فيما نسعى إليه في آفاق التقدم والتطور والتنمية المعرفية الإنسانية العربية والإسلامية من أعداد الأجيال من حملة مشاعل العلم والمعرفة في مواجهة الواقع المعاش عربيا وإسلاميا والتغلب عليه».

وأضاف سموه: «لهذا فإن فرحتنا وسعادتنا بكم اليوم وبمن سبقوكم وبمن سيلحقون بكم بمشيئة الله تعالى هي البلسم الذي يعزز في أرواحنا هذا الأمل خاصة بمن سيسعون منكم إلى نيل الدرجات العلمية الأعلى لتعزيز قدراتهم وإمكانياتهم في خدمة المجتمعات التي ينتمون إليها، وهو الأمر الذي تم تحضير جميع مستلزماته في جامعتكم من بنى للتعليم والتعلم والبحث العلمي وما تشتمل عليه هذه البنى من معاهد وكيانات علمية واسعة ومتنوعة ليس من أجل الحصول على الدرجات العلمية الأعلى فحسب، بل وللمجتمعات البشرية أينما كانت وفي مختلف المجالات والميادين».

وأعرب سموه عن ثقته في أبنائه الطلبة وقدرتهم على خدمة مجتمعاتهم والبشرية من خلال ما اكتسبوه من علم ومعرفة وقال: «إن ثقتنا هذه بمقدرة أبنائنا وبناتنا من خريجي جامعة الشارقة على تحقيق ذلك لا يدانيها أي شك، لأننا على علم مباشر كيف تم تأهيلهم أكاديميا وعلميا، بل وحتى مهاريا في مناخات نهضة علمية كبرى تتميز بها جامعة الشارقة الآن تحت قيادة وإشراف كوكبة من العلماء والمتخصصين يعملون بوفاء وولاء لتعزيز مكانتها في الصفوف الأولى بين الجامعات النظيرة على المستويين المحلي والإقليمي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات