راشد بن حميد يؤكد أهمية العلم في توسيع مدارك الإنسان

■ راشد بن حميد متحدثاً خلال المجلس الرمضاني | من المصدر

قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن العلم هو نعمة حباها الله لنا جميعاً، فكلما تعلم الإنسان اتسعت آفاقه المعرفية ونمت مداركه واتجه نحو الطريق الصحيح في هذه الحياة، فالإنسان المتعلم المثقف هو إنسان وسطي معتدل يفرق بين الخطأ والصواب ويعمل على نشر الحق وإفادة الغير ويسخر علمه لتقديم المساعدة للآخرين ونفعهم وإرشادهم لما فيه النفع والخير.

جاء ذلك خلال افتتاحه للمجلس الرمضاني الذي نظمته وزارة الداخلية بالتعاون مع مجلس عجمان للشباب تحت شعار «أجيال تستأنف الحضارة – التسلح بالعلم» وحظي بمشاركة لافتة من الشباب ونخبة من المسؤولين وأصحاب الخبرات من الجهات والمؤسسات والجامعات بالدولة.

وأكد أن الأفكار الجيدة تواجه تحديات كبيرة فعلى الشخص العمل على إقناع الآخرين وإثبات أن هذه الأفكار مجدية ومفيدة جداً على المدى البعيد، معرباً عن فخره بانتمائه لدولة الإمارات واستبشاره الخير بمستقبلها القادم الذي ستتبوأ به أعلى سلالم المجد والازدهار.

وأوضح رئيس دائرة البلدية والتخطيط في مستهل مجلس التسلح بالعلم أن أي امرئ مهما كان منصبه قائداً أو مديراً أو موظفاً وأراد التميز فعليه الإلمام بكافة مجالات الحياة والاطلاع على العلوم المعرفية المتنوعة ومواكبة المستجدات الدائمة، داعياً الشباب من المواطنين والمواطنات والمقيمين لتسخير العلم في الحياة اليومية والبحث عن الحلول والبدائل التي تعود بالنفع على الجميع حتى يخدم الإنسان غيره ويدفع بعجلة التنمية والتطوير في وطنه.

وذكر خلال حديثة نماذج واقعية لأشخاص استطاعوا الوصول لأعلى مراتب الشرف وأبدعوا وأنجزوا وابتكروا وتفوقوا على أنفسهم وغيرهم من خلال تسلحهم بالعلم واطلاعهم الدائم وحرصهم على التزود بمناهل المعرفة وصقل مهاراتهم التقنية والأساسية ليصبحوا نماذج يحتذى بها ومنارة للباحثين عن طرق التميز والرفعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات