أوائل: تفاعلنا مع المعلمين والمناهج الدراسية سر نجاحنا

صورة

أكد أوائل ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والفنية عزمهم السير في طريق ما اختطوه لحياتهم من منهج تطبيقي، لافتين إلى رغبتهم في دراسة الهندسة، إيماناً منهم بالدور الذي تلعبه تخصصات هذه الدراسة في تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق توجهات الدولة.

وأهدوا نجاحهم لقيادة الدولة الرشيدة، وذويهم، داعين الطلبة في الصفوف الدنيا إلى التوجه للمسار التطبيقي. واعتبروا أن هذا النجاح المكلل بالتميز جاء نتيجة التفاعل مع المعلمين والمناهج الدراسية وخاصة أنها ترتكز على العمل الصفي اليدوي.

مستقبل

من جهته أكد الطالب حميد عبدالرحمن محمد، الحاصل على المركز الثاني في برنامج العلوم المتقدمة في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية على مستوى الدولة، بنسبة 97.7% والحاصل على المركز الثاني مكرر على أوائل ثانويات التكنولوجيا، أنه يعتزم دراسة الهندسة الكهربائية، كونه يجد لها مستقبلاً وإقبالاً من قبل المؤسسات عليها.

دور الأسرة

وقال الطالب محمد يحيى آل علي الحاصل على المركز الأول ضمن قائمة أوائل الثانويات الفنية بالدولة، بنسبة 97.1%، إن الأسرة تلعب دوراً كبيراً في تشجيع أبنائها وحصل يحيى على تشجيع من أسرته زاد حماسه وجعله يواظب على الدراسة لساعات محددة يومياً.

تكريم

وفي السياق ذاته أهدى الطالب محمد أحمد عيسى صالح الياسي، نجاحه إلى والديه وجميع من وقف معه وشد على أزره من معلميه، معتبر أن تفوقه يعد أفضل تكريم حصل عليه في حياته فكان بمثابة باكورة اجتهاده في دراسته.

وأوضح عبدالله محمد سالم خلف الحوسني من أوائل برنامج العلوم المتقدمة في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية في الدولة بمعدل 96%، الحاصل على المركز السابع من ضمن قائمة الأوائل، أنه يشعر بفرحة بالغة لا يعادلها أي شعور آخر.فرحة

أما الطالب أحمد يونس المازمي الأول مكرر من عجمان فقال إن الفرحة عمت المنزل بإعلان النتيجة رغم أنها كانت متوقعة، لكن لفرحة النجاح إحساساً وقيمة مختلفة، مشيراً إلى أنه يخطط لدراسة تخصص الهندسة الكهربائية.

مثابرة

وبالمثابرة والتصميم والإرادة حققت ميرة المطروشي المركز الرابع مكرر على مستوى الدولة بمعدل 96.

وقالت إن نجاحها بتفوق لم يكن من فراغ وإن والديها وجميع أفراد الأسرة كانوا يشجعونها دائماً وكانوا القدوة لها.

الاستعانة بالله

بدورها ذكرت الطالبة علياء محمود العبدولي الحاصلة على المركز الرابع بمعدل 97.1، ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع عجمان أن الاستعانة بالله والتوكل عليه والمذاكرة المستمرة والانتباه وراء أسباب نجاحها وتفوقها، مشيرة إلى أن فترة الدراسة اليومية كانت طويلة لكن محبتها للتخصص الذي درسته جعلتها قادرة على العطاء والإبداع.

فرص التعليم

وفي العين أشار صالح مقبل سلامة الصعيري، الحاصل على معدل 97.2 وجاء في المركز الثالث، إلى أن ما تحقق من إنجاز هو فضل من الله كبير، وبفضل ورعاية حكومتنا الرشيدة التي أتاحت لنا أفضل فرص التعليم النوعي المتطور لأحدث تقنيات ومخرجات العصر.

إنجاز

وبين عبدالرحمن معمر علي با نبيلة، الحاصل على معدل 97.2 في المركز الثالث مكرر أنه فخور جداً بهذا الإنجاز وهذه النتيجة المشرفة لي ولأسرتي ولوطني، وخاصة أنني في أسرة تهتم بالعلم وجميع أفراد الأسرة من المتفوقين دراسياً.

وأشار محمد سعيد حميد الراشدي، الحاصل على معدل 95.2 في المركز السابع مكرر إلى أنه يأمل أن يكمل دراسته في هندسة الميكانيك مثل والده الذي تخرج أيضاً مهندساً ميكانيكاً، كما توجه بالشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس في المعهد وإدارة المعهد على ما بذلوه وقدموه من جهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات