جامعة أبوظبي تنظم «ملتقى عودة الخريجين» - البيان

جامعة أبوظبي تنظم «ملتقى عودة الخريجين»

تنظم جامعة أبوظبي مساء السبت المقبل ملتقى عودة الخريجين لعام 2017 بشراكة استراتيجية مع عالم فيراري أبوظبي.

ويستقطب الملتقى ما يزيد على 500 خريج وخريجة ويهدف إلى ترسيخ جسور التواصل بين الجامعة وأبنائها وبناتها من الخريجين والخريجات، وفتح آفاق أوسع لهم ليساهموا بفاعلية في دعم مسيرة الجامعة الأكاديمية والنهوض بها إلى مصاف أرقى مؤسسات التعليم العالي في العالم، كما يتضمن الملتقى تكريم نخبة من خريجي الجامعة الذين تميزوا في مجالات متنوعة وحققوا نجاحات متعددة في حياتهم العلمية والعملية.

وأكدت سارة الهاشمي مدير أول قسم التطوير وشؤون المانحين بجامعة أبوظبي حرص الجامعة على تنظيم «ملتقى عودة الخريجين» سنوياً لما له من دور محوري في تعزيز علاقة الجامعة بالخريجين والخريجات الذين وصل عددهم إلى نحو 12000 خريج وخريجة من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه التي تطرحها الجامعة في الهندسة وإدارة الأعمال والآداب والعلوم والقانون.

ويتيح للجامعة الاستماع إلى آرائهم والاستفادة من خبراتهم المتنوعة خاصة وأنهم بمثابة سفراء للجامعة لدى مختلف مؤسسات قطاع الأعمال والصناعة والمؤسسات المجتمعية بالدولة والمنطقة والعالم، مشيرة إلى أن الملتقى يتيح أيضاً للجامعة فرصة تسليط الضوء على أبرز النماذج الناجحة من الخريجين والخريجات والتعبير عن فخرها بأبنائها وبناتها الذين حرصوا على اتباع ونشر قيم ورسالة وأهداف جامعة أبوظبي التي تسعى دائماً إلى المساهمة في عملية التنمية الوطنية التي تشهدها دولة الإمارات.

ولفتت الهاشمي إلى أن لعل أكثر ما يميز الملتقى هذا العام هو تنظيمه تحت شعار «خريجي جامعة أبوظبي يصنعون الأمل والسعادة»، حيث سيتم خلال الملتقى الإعلان عن الفائز في جائزة «سفير الخير لخريجي جامعة أبوظبي».

كما سيتم تكريم أكثر الخريجين تفاعلاً ومساهمة في الفعاليات المجتمعية والأنشطة التطوعية والعمل الخيري الذي يحقق سعادة الفرد والمجتمع، لما لذلك من أثر كبير في تعزيز وتشجيع روح التطوع، والبحث عن طرق مبتكرة لتحقيق مفهوم السعادة الشامل، والمساهمة بإيجابية في مسيرة الوطن التنموية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات