جواهر القاسمي تكرّم 320 طالبة من خريجات »التقنية« في الشارقة

شهدت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة تخريج 320 طالبة من خريجات الدفعة الـ26 من كليات التقنية العليا بالشارقة، وذلك في حفل أقيم في قاعة المدينة الجامعية، بحضور خلود المعلا نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الإدارية، والدكتورة محدثة الهاشمي مديرة كلية التقنية للطالبات بالشارقة، وعدد من كبار الشخصيات والقيادات الأكاديمية والتدريسية في الكليات.

وفي كلمتها بهذه المناسبة، أكدت سمو الشيخة جواهر القاسمي حرصها الدائم على المشاركة في هذه المناسبة المهمة، بهدف الوقوف مع الخريجات في يومهنّ هذا للوصول بهنّ إلى مشارف المستقبل، مع وجود رؤية واضحة محمّلة بالأحلام المحققة والطموحات التي باتت واقعاً يموج بالعطاء والإبداع والفكر المتزن الموجه لصالح الإنسان.

وقالت سمو الشيخة جواهر القاسمي: «ما نحتاجه في الأيام المقبلة بإذن الله طاقات كبيرة من الإيجابية في مواجهة التحديات التي قد تشكل ثقلاً على كاهل رحلتنا نحو أزمنةٍ تنتظر جيلاً يرتقي بواقعها إلى أعلى المراتب، وفي مكانةٍ يكون فيها أكثر تأثيراً وتفاعلاً مع الأحداث المختلفة التي لا تخلو حياتنا منها، منذ أن أنزل الله تعالى الإنسان على الأرض.

وإذا كنا قد وصلنا في زماننا إلى هذا التطور الرهيب في مجال العلوم والتكنولوجيا والأبحاث العلمية والطبية، فإن مواكبة هذا التطور يتطلب أن نكون دائماً على استعداد لصياغة مشاريعنا التي تجعلنا جزءاً فاعلاً في هذا التطور ونوجهه إلى خدمة الإنسان وتذليل صعوبات حياته، وكسر العثرات التي تحول دون أن يؤدي دوره».

وأضافت: «ومن أجل حياة الإنسان، نقيم مشاريعنا التي نعمل على أن يشاركنا في بنائها الشباب أمثالكن، لأن الشباب يمتلكون أحلاماً وطموحات لإثبات الذات، وإظهار ما لديهم من ملكات صقلتها الدراسة وأثرتها المعارف والعلوم، مما يوجد الرغبة الأكيدة في المشاركة في بناء المشاريع الوطنية، وعكس الصورة الإيجابية المشرفة للإنسان الإماراتي داخل وخارج وطنه، ولكم في ذلك نماذج مشرفة من قياداتنا الحكيمة بالدولة».

تعليقات

تعليقات