ملتقى مدارس الإمارات يوصي بتعزيز «التربية الأخلاقية»

مبارك بن نهيان متحدثاً خلال الملتقى | من المصدر

أوصى المشاركون في فعاليات الملتقى الطلابي الثاني لمدارس الإمارات الوطنية، بتعزيز الجوانب التوعوية لدى مختلف فئات المجتمع في ما يتعلق بأهمية دور التربية الأخلاقية في حماية القيم وترسيخ الإيجابية لدى الطلبة بصورة عامة، بما يمكنهم من المساهمة في دفع مسيرة النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة في جميع المجالات.

وأكد الطالب الشيخ مبارك بن نهيان آل نهيان رئيس مجلس طلاب مدارس الإمارات الوطنية، أهمية هذا الملتقى، الذي عقد تحت شعار «التربية الأخلاقية استشراف للمستقبل»، واختتم أعماله الخميس الماضي، وجمع نخبة من القيادات الأكاديمية والتعليمية والمسؤولين في الدولة والطلاب والطالبات، للحديث حول محور التربية الأخلاقية، ودوره في استشراف المستقبل.

وأشار إلى أن المشاركين في هذا الملتقى، أوصوا بضرورة التوسع في تطبيق منهاج التربية الأخلاقية في جميع مدارس الدولة الحكومية والخاصة، وفي جميع المراحل الدراسية، بما يعزز الاستفادة من المحتوى المعرفي لهذه المادة الحيوية، ويحقق أهدافها المنشودة في ترسيخ منظومة القيم الأصيلة لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونوه بأن الملتقى أكد ضرورة تضافر جهود مؤسسات الدولة لإنجاح تطبيق تدريس هذه المادة، مشيداً بدور الأسرة بتعزيز التربية الأخلاقية.

 

تعليقات

تعليقات