جامعة مانشستر البريطانية تكرّم أديب ودانة البلوشي لنبوغهما العلمي

كرمت جامعة مانشستر العريقة في بريطانيا النابغة الإماراتي أديب البلوشي وشقيقته النابغة دانة البلوشي لإنجازاتهما العلمية في مجالي العلوم الطبية وعلوم الفضاء.

وتم التكريم في قسم المعهد الوطني للغرافين بجامعة مانشستر بحضور كلٍ من جيمس بيكر المدير التنفيذي في جامعة مانشستر بالمعهد الوطني للغرافين والدكتور أرافيند فيجاياراغافان الباحث المختص بمادة النانو في الجامعة ودنيس كورتيز من إدارة جامعة مانشستر والمهندس بول فونتين كبير مصممي مشاريع التكنولوجيا.

وسلم جيمس بيكر بالنيابة عن العالم والبروفيسور السير كوستايا نوفوسيلوف الحائز جائزة نوبل في الفيزياء 2010 مكتشف مادة الغرافين الرائدة، النابغة الإماراتي أديب البلوشي وشقيقته النابغة دانة البلوشي شهادة التكريم لكل منهما في مجالي العلوم الطبية وعلوم الفضاء.

وقدم أديب البلوشي بحثاً علمياً منفرداً مستخدماً مادة الغرافين في أحدث اختراعاته الطبية الإنسانية، وهو جهاز خاص بمصلي المساجد من كبار السن، وأصحاب الحالات الطبية الخاصة، أما بحث شقيقته الصغرى دانة فكان متعلقاً باستخدام مادة الغرافين في بعض أجزاء بدلة رواد الفضاء.

وقد ناقش بحثها الدكتور أرافيند فيجاياراغافان الباحث المختص بمادة النانو في جامعة مانشستر العريقة. وأديب البلوشي وشقيقته دانة يعدان أول وأصغر طفلين يناقشان بحثاً علمياً مع مشروع كامل مع المعهد الوطني للغرافين في جامعة مانشستر.

ومن جهة ثانية استقبل سليمان المزروعي سفير الدولة في المملكة المتحدة في مقر السفارة في لندن كلاً من أديب البلوشي وشقيقته أصغر متدربة في برامج إدارة الفضاء في ناسا، واطلع على التكريم والشهادات التي منحت لهما.

تعليقات

تعليقات