EMTC

مدير ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والفنية:

طلبتنا يقدمون 1780 مشروعاً ابتكارياً سنوياً و%100 من الخريجين يلتحقون بالجامعات

صورة

كشفت رشيدة ناشف مدير ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية عن أن طلاب وطالبات ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية يقدمون 1780 مشروعاً ابتكارياً كل سنة.

وقالت: يوجد لدينا نحو 1000 طالب وطالبة في ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بالإضافة إلى 780 طالباً وطالبة في الثانويات الفنية مطالبون بتقديم مشروع تخرج هذا العام. وأوضحت أن كل طالب في الصف الثاني عشر مطلوب منه مشروع تخرج ويكون عبارة عن ابتكار أو فكرة جديد ة أو فكرة يتم تطويرها.

وأكدت أن القيادة الرشيدة تبذل جهوداً كبيرة لدعم الطلاب منذ سنواتهم الدراسية الأولى، بهدف ترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار في مختلف المجالات الحياتية وقطاعات العمل والإنتاج.

وأضافت أنه يوجد 16 مدرسة ثانوية تكنولوجيا وثانوية فنية على مستوى الإمارات تستقبل العقول المبدعة، حيث يتم تشجيع الطلاب على الابتكار والتميز، مشيرة إلى أن مسألة تطوير المناهج ومتابعة الطلاب بالمدارس عملية مستمرة لا تتوقف.

وأوضحت أن نظم مدارس ثانويات التكنولوجيا التطبيقية قدمت للشباب الإماراتي التعليم التقني القائم على المهنية، حيث يوفر النظام أرفع المقاييس للعلوم والرياضيات المنهجية التي تساعد على خلق المهندسين والتقنيين المطلوبين لتلبية اقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات، موضحة أن الطالب يلتحق بالصف الثامن وعمره 14 عاماً تقريباً، ويكون مطالباً بتقديم مشروع (steam)، فنحن نطلق طاقات الإبداع لطلابنا والنتيجة تكون مشاريع متكاملة في العلوم والرياضيات والفنون والهندسة.

وأضافت أن المدارس الفنية الثانوية توفر بيئة تعليمية فريدة ضرورية لإعداد الطلاب ومساعدتهم على الانضمام إلى سوق العمل بالإضافة إلى تزويدهم بفرص للحصول على التعليم التقني العالي بشكل أفضل، وهناك برامج متكاملة لتطوير المشاريع. وأشارت إلى ضرورة خلق بيئة تحد للمتعلمين وتحفزهم للتفكير النقدي وتحليل المعلومات البحثية ودعم حب الاستكشاف ويتم تشجيع الطلاب على العمل بشكل تعاوني ضمن فرق متكاملة في بيئة تعليمية نموذجية.

وقالت: حققنا مكانة مرموقة وسمعة عالمية في المجال الأكاديمي للتعليم التطبيقي الذي يؤكد المزج في المناهج بين كل من الدراسات الأكاديمية والعلمية والتطبيق العملي للمهارات.

معاهدنا أدرجت مناهج تدريس جديدة وتم اعتمادها مثل العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (STEAM) منهج يشتمل على مختلف التخصصات العلمية وعملية متكاملة لتحسين المستوى التعليمي، وتزويد الطلاب بالمهارات اللازمة في مجال العمل. وأضافت أن %100 من الخريجين يلتحقون بالجامعات وحوالي %85 من طلابنا الذين تمكنوا من اجتياز الصف الثاني عشر يكونون جاهزين للالتحاق بالسنة الجامعية الأولى مباشرة ولا يكونوا بحاجة للسنة التأسيسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات