خالد بن زايد:«زايد العليا» تواصل التطوير للرقي بخدمات ذوي الإعاقة

خالد بن زايد خلال توقيع الاتفاقية بحضور حسين الحمادي | وام

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أن المؤسسة تواصل خططها المتكاملة للتطوير والتحسين، بهدف الرقي بمستوى الخدمات المقدمة لذوي الإعاقة، إذ تعمل من خلال مجموعة من الخطط والبرامج العلمية على تطوير الخدمات المقدمة في جميع مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها، وبما يتوافق مع أفضل الممارسات وأرقى المعايير العالمية، كما تحرص على استقطاب أفضل الخبرات المتخصصة وتوظيفها، بما يخدم رؤية المؤسسة، ويساعد في تحقيق رسالتها.

جاء ذلك خلال حضور سموه توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين المؤسسة، وكلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لـمعهد التكنولوجيا التطبيقية بحضور معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، تهدف إلى رفع كفاءة المستفيدين من الجهتين وتطوير وتحسين خدماتهما وخاصة في مجال تدريب طالبات الكلية وموظفي الرعاية الصحية لذوي الإعاقة، كما تسهم في تأهيل الكوادر المواطنة المتخصصة في علاج وتأهيل ذوي الإعاقة إلى جانب الاتفاق والالتزام بمؤشرات الأداء المطلوبة في مجالات الاهتمام المشترك المستقبلية.

ورفع سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أسمى آيات الشكر والتقدير لقيادتنا الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توفير سبل الحياة الكريمة لكل المواطنين، وعلى دعم جهود المؤسسة ومشاريعها الإنسانية لخدمة الفئات المشمولة برعايتها من فئات ذوي الإعاقة.

تقدير

وأشار سموه إلى أن المؤسسة تستمد رؤيتها من الأهداف الاجتماعية الرئيسة الواردة في أجندة حكومة أبوظبي الرشيدة، والتي تركز على تقديم الخدمات التعليمية والتأهيلية والعلاجية المساندة لفئات ذوي الإعاقة وتأهيلهم، للاندماج في مجتمعهم وتمكينهم من ممارسة أدوارهم تجاه أسرهم ووطنهم بكفاءة واقتدار.

وتقدم سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بالشكر الجزيل لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي لاهتمام سموه بدعم المؤسسة ومشاريعها الإنشائية، واهتمام سموه الكبير بتطبيق المؤسسة لأفضل الممارسات العالمية في الجودة والتميز، وتقديم أفضل سبل الرعاية لأبنائها من فئات ذوي الإعاقة، مشيداً باهتمامات سموه الإنسانية المشهودة، ومنها نشر الوعي بأهمية الرعاية الشاملة لذوي الإعاقات، وتذليل الصعوبات ودعمهم ليتم دمجهم في المجتمع.

وقع الاتفاقية كل من الدكتور أحمد عبد المنان العور المدير العام لمعهد التكنولوجيا التطبيقية التابع لمركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وعبدالله عبد العالي الحميدان عضو مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة عضو اللجنة التنفيذية، وتأتي هذه الاتفاقية ضمن إطار التعاون وتكامل الجهود بين الجهتين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات