ناعمة الشرهان: تعزيز مخرجاتنا التعليمية يُحصّن أجيالنا

ناعمة الشرهان خلال اللقاء التربوي المفتوح | تصوير: عمران خالد

أكدت ناعمة عبد الله الشرهان، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أهمية تعزيز مخرجاتنا التعليمية بالقيم الوطنية، من أجل أن «نحصن أجيالنا وحماية وطننا من أطماع الحاقدين، ومواجهة التحديات التي تحيط بنا، بحيث تكون الحقوق والواجبات الوطنية، هي شعارنا بقدر ما نملك من وعي وطني وقدرة على المواجهة المبنية على قوة انتمائنا لوطننا ووفائنا لقيادتنا الحكيمة والرشيدة التي لا يوجد بيننا وبينها حواجز، في الوقت الذي يجب أن ندرك جميعاً أن المعلم صاحب رسالة قبل أن يكون صاحب مهنة، وعمل الخير والسعادة وجهان لعملة واحدة، فالسعادة لها أسس ومقومات، يجب أن نعمل عليها ونبثها في النفوس، ونحصنها بعمل الخير الذي هو أحد جوانب السعادة، وهو قيمة وإرث حضاري نعتز به، وقيادتنا الرشيدة كانت وستبقى دائماً وأبداً سباقة لتقديم عمل الخير من أجل إسعاد البشر».

جاء ذلك خلال لقاء مفتوح نظمته مدرسة أم الإمارات، في إطار تفعيل مبادرات عام الخير وإسعاد المجتمع التربوي والمدرسي تحت شعار «الوطن.. حقوق وواجبات»، بحضور مريم الشامسي مديرة المدرسة وعدد من الفعاليات التربوية وأعضاء الهيئة التدريسية والطالبات.

المواطنة ممارسة

وأكدت الشرهان لـ«البيان»، أن «المواطنة ليست مجرد شعار نختبئ خلفه، بل هي ممارسة يومية وهوية نعتز بها، وواجبات يجب أن نؤديها، من أجل أن نحافظ على هوية الوطن ومصالحنا الوطنية قبل مصالحنا الشخصية، وهذا ما يجب أن نعززه في نفوس أبنائنا الطلبة عبر الممارسات الوطنية والمشاركات الفعلية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات