تحت مظلة «مرحباً مدرستي.. أعاهدك إماراتي»

«تعليمية دبي» تُشرك مؤسسات المجتمع في الأسبوع الدراسي الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

واكبت مدارس منطقة دبي التعليمية بداية عام دراسي جديد بأسبوع تربوي وترفيهي ومجتمعي هادف، تفاعلت فيه مدارس الإمارة الحكومية ورياض الأطفال، مع عشرات المبادرات النوعية والمشاريع المبتكرة، بحضور ودعم جهات ومؤسسات حكومية وخاصة، وذلك في إطار مبادرة «مرحباً مدرستي.. أعاهدك إماراتي»، الذي شاركت فيه جميع مدارس دبي الحكومية على امتداد الأسبوع الأول من الدراسة للعام الجديد 2016/‏ 2017.

واحتضنت ساحات مدارس دبي فعاليات نوعية أسهم في تجسيدها عدد من المؤسسات المجتمعية في شراكة ناجحة متواصلة عاماً تلو آخر، هو ما ساعد على نقل الطلاب والطالبات إلى أجواء تمهيدية مناسبة لبدء عام دراسي بسلاسة وقبول.

وأكد الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية أن فعاليات «مرحباً مدرستي.. أعاهدك إماراتي»، التي تشرف على تنظيمها المنطقة التعليمية بإداراتها ووحداتها المتخصصة، وبالتعاون مع الإدارات المدرسية على مستوى الإمارة، باتت أكثر تنظيماً وتأثيراً.

إذ تلاقي استجابة واسعة من المدارس والطلاب وأولياء الأمور على حد سواء باعتبارها فكرة تربوية سامية، تدعم الدخول المثالي إلى أجواء عام دراسي من بوابة تربوية واجتماعية ونفسية شاسعة وآمنة، وتأتي انسجاماً مع توجهات ومبادرات وزارة التربية والتعليم في هذا الصدد.

وقال المنصوري، إن الفعاليات انعكست بثقة على المجتمع التربوي عموماً، وتجلى صداها في تهيئة المجتمع المدرسي وحفز روح العطاء والإبداع والابتكار، وحث الروح الوطنية لدى النشء، وذلك بالتعاون مع عدد من الجهات المشاركة، التي واكبت بداية العام الدراسي بجدول فعاليات حافل طال مختلف المدارس ورياض الأطفال.

طباعة Email