جامعة أبوظبي تحصل على اعتماد بكالوريوس العلوم في تقنية المعلومات

ت + ت - الحجم الطبيعي

منحت هيئة اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأميركية، الاعتماد الأكاديمي العالمي لبرنامج بكالوريوس العلوم في تقنية المعلومات، الذي تطرحه كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، وذلك بعد اجتيازه المعايير والإجراءات الدولية التي تأخذ بها الهيئة في ضمان الجودة، من حيث الأداء الأكاديمي، وجودة المخرجات التعليمية، وتميز الخريجين في سوق العمل.

وتعتبر جامعة أبوظبي، الجامعة الخاصة الوحيدة في الدولة التي تحصل على هذا الاعتماد العالمي لتخصص تقنية المعلومات الحيوي.

وأكد الدكتور علي نظمي عميد كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، أن هذا الإنجاز المتميز يعزز من مكانة جامعة أبوظبي المرموقة، ويؤكد دورها، كإحدى أهم مؤسسات التعليم العالي في الدولة، والتي تحرص على الارتقاء بجودة مخرجاتها العلمية، وإعدادهم بالمهارات التطبيقية التي تؤهلهم للتنافس، بل والتميز في مجتمع قائم على المعرفة، يرتكز على الابتكار، ويشجع الإبداع، بما يلبي احتياجات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030.

وأوضح أن حصول بكالوريوس العلوم في تقنية المعلومات على الاعتماد الأكاديمي العالمي، لا يقتصر على خريجي البرنامج المستقبليين فقط، الأمر الذي يمثل إضافة نوعية، تغني من تجربة خريجي البرنامج السابقين في سوق العمل، وتعطيهم الميزة التنافسية التي يبحث عنها أصحاب الأعمال.

ولفت إلى أن خريجي البرنامج والمهنيين العاملين، باستطاعتهم تعزيز وتنمية مهاراتهم العملية والعلمية، من خلال متابعة دراساتهم العليا ضمن ماجستير العلوم في تقنية المعلومات، الذي يعمل على تطوير فهم الطلبة لأحدث التطورات في قضايا التكنولوجيا، واكتساب المهارات التقنية الأساسية للتعامل معها، وتعزيز قدرتهم على تنفيذ بحوث علمية متقدمة، فضلاً عن اكتساب المهارات التقنية والتحليلية اللازمة لبناء أنظمة تقنية المعلومات المتطورة.

طباعة Email