مؤسسة الجليلة تتلقى تبرعاً بمليون دولار من «مايكروسوفت»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تلقت مؤسسة الجليلة بدبي، أمس، تبرعاً من شركة مايكروسوفت، من خلال برنامج حاسوبي بلغت قيمته مليون دولار أميركي، دعماً منها للبرامج الإنسانية والرعاية الصحية التي تشرف المؤسسة على تنفيذها.

وتندرج المنحة ضمن المساهمات التي تقدمها شركة مايكروسوفت للمنظمات غير الربحية تحت مظلة «برنامج التبرع بالبرامج من مايكروسوفت»، تهدف من خلالها لتقديم الدعم للمؤسسات الخيرية ومساعدتها على تنفيذ جهودها الرامية إلى خدمة المجتمع والنهوض بجودة حياة الأفراد فيه، وسيعمل هذا البرنامج على دعم مؤسسة الجليلة في تحديث مجموعتها من برامج تقنية المعلومات، ورفدها بأحدث التطبيقات المتوافرة في هذا المجال.

وقال الدكتور عبدالكريم العلماء الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: «إن التكنولوجيا أصبحت تحظى بأهمية في عصرنا الجاري وتشكل عاملاً بارزاً في رفد الابتكار، وانطلاقاً من ذلك فإننا سعداء بالتعاون مع شركة عملاقة مثل مايكروسوفت لتحسين حياة الناس، فكل مساهمة تقدم لمؤسسة الجليلة سواء كانت منحة مادية أو على شكل خبرات أو منتجات أو خدمات تساعدنا وتجعلنا أقرب للنجاح في تحقيق أهدافنا، ونحن ممتنون لكافة المتبرعين من الأفراد والشركات الذين يشتركون في رؤية واحدة، وهي أن أمل اليوم هو واقع المستقبل،،ونشعر بالفخر بأن نكون جزءاً من مجتمع مايكروسوفت العالمي».

من جانبه، قال سامر أبولطيف المدير العام الإقليمي لدى مايكروسوفت الخليج: «نؤمن في مايكروسوفت بأن دعم المجتمعات في جميع أنحاء العالم واجبنا، ولاسيما المؤسسات التي تهدف إلى مساعدة الناس. ولا شك في أن مؤسسة الجليلة هي مثال مشرق لأولئك الذين وهبوا العزيمة ودورهم البارز في صنع التغيير الإيجابي في المجتمع».

طباعة Email