بحضور رئيس كازاخستان

افتتاح مدرسة خليفة بن زايد في أستانا

■ نور باييف ومحمد خوري خلال الجولة في المدرسة | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح نور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان في العاصمة أستانا أمس مدرسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في احتفال رسمي مهيب ووسط حضور جماهيري كبير من أهالي العاصمة الكازاخستانية.

شهد الاحتفال محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وعدد من المسؤولين في المؤسسة وييرلان كنجي كاليبييتش وزير التعليم والعلم بكازاخستان واسييت ايسيكيشوف حاكم مدينة أستانا والقائمون على المشروع وعدد من كبار الشخصيات الكازاخستانية. وكان محمد حاجي الخوري ووفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في استقبال الرئيس نزار باييف لدى وصوله إلى المدرسة، حيث رافقوه في جولة شملت فصول وقاعات المدرسة اطلع خلالها على كافة التجهيزات التي زودت بها.

وأعرب نزار باييف في ختام الجولة عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على توجيهات سموه وتبرعه السخي لإنشاء هذه المدرسة التي اعتبرها مفخرة لأبناء كازاخستان لما تتميز به من روعة في التصميم وتطور في المرافق والوسائل التعليمية. وأكد الرئيس الكازاخستاني أن هذه المدرسة هدية غالية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، خاصة أنها تتزامن مع مناسبة غالية وهي ذكرى استقلال كازاخستان، موضحاً أن ذلك يدل على قوة وعمق العلاقات بين البلدين الصديقين.

من جانبه قدم محمد حاجي الخوري الشكر إلى الرئيس الكازاخستاني على حضوره الشخصي وتفضله بافتتاح المدرسة، مشيراً إلى أن مدرسة الشيخ خليفة بن زايد في أستانا والتي بلغت تكلفتها 40 مليون درهم تأتي ضمن مشاريع خيرية وإنسانية نفذتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في كافة أنحاء كازاخستان.

عمل إنساني كبير

وحول تفاصيل المشروع أوضح الخوري أن بناء هذه المدرسة هو عمل إنساني كبير تم الانتهاء من بنائه في وقت قياسي لم يبلغ سنة واحدة وقد بني على أحدث الطرز العلمية ووفق أصول هندسية معمارية حديثة.

ولفت إلى أن مساحة أرض المشروع تبلغ 37 ألف متر مربع أي ما يقارب أربعة هكتارات، فيما تبلغ مساحة البناء 14313 متراً مربعاً أقيمت على 4 طوابق بحيث تصل الطاقة الاستيعابية للمدرسة إلى 1,200 طالب. ونوه إلى أنه نظرا لأن كازاخستان تعتمد نظام الدراسة على فترتين فمن المتوقع أن ينضوي تحت لواء المدرسة حوالي 2400 طالب وطالبة وتشمل جميع المراحل الدراسية "الابتدائية - الإعدادية - الثانوية" يوزعون على 58 فصلاً دراسياً ومهنياً.

وأشار إلى أن المدرسة تشمل مرافق خدمية منها قاعة طعام بسعة 300 مقعد توفر وجبتي الإفطار والغداء مجاناً، إضافة إلى قاعة مؤتمرات ومسرح بسعة 300 مقعد ومركز المعلومات ومركز القراءة ومكتبة عامة وعيادة طبية جميعها مزودة بأحدث الأجهزة.

منهج إنساني

قال محمد حاجي الخوري إن المؤسسة وبتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة دأبت على مد يد العون للمحتاجين داخل الدولة وخارجها ويشمل هذا العون كافة الدول والشعوب التي تكافح من أجل النهوض باقتصادها وسد حاجتها.

طباعة Email