00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد البيلي: البحث العلمي أساس التقييم والتصنيف الأكادي

جامعة الإمارات تستقبل 48 عضواً جديداً في هيئة التدريس مي

■ مدير جامعة الإمارات خلال اللقاء مع أعضاء هيئة التدريس الجدد | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد عبدالله البيلي، مدير جامعة الإمارات، أن الطالب هو محور العملية التعليمية في كل مراحلها، فالآمال الكبيرة معقودة على كفاءات ومهارات أبناء الطلبة، والعمل على توفير كل المستلزمات والبيئة التعليمية الجاذبة وتوفير الكوادر القيادية والتدريسية من أرقى وأحدث مخرجات الأداء الأكاديمي، حيث أولت جامعة الإمارات وبتوجيهات قيادتنا الحكيمة والرشيدة اهتماماً خاصاً من أجل أن تكون جامعة الإمارات مراكز الإشعاع الحضاري والفكري، وبيت الخبرة الوطنية التي تقدم للوطن مواكب الخريجين والخريجات من ذوي الكفاءات والمهارات بأرقي وأحدث مخرجات التعليم العالي، التي تسهم في تلبية متطلبات التنمية الوطنية في كل المجالات والتخصصات التي يحتاجها سوق العمل.

جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي نظمته إدارة الجامعة صباح أمس مع أعضاء هيئة التدريس الجدد والبالغ عددهم 48 عضواً في كل التخصصات تم اختيارهم من 20 دولة في العالم من حملة الدكتوراه والخبرات الأكاديمية العالمية، وذلك بحضور الدكتور غالب الحضرمي نائب مدير الجامعة وعمداء الكليات ومديري الإدارات رؤساء الأقسام الأكاديمية.

وأشار خلال حديثه مع أعضاء هيئة التدريس، إلى أهمية الدور الكبير الملقى على عاتق أعضاء هيئة التدريس ودورهم في عملية الإعداد والبناء الفكري وتطوير المخرجات الأكاديمية بأفضل وأحدث سبل وطرق التدريس الحديثة، اضافة لدورهم الكبير في تعزيز البحث العلمي وتشجيع الطلبة على ذلك، مشيراً إلى أن الجامعة تسعى جاهدة لتحقيق أفضل مراتب التصنيف العالمي في كل التخصصات والمجالات العلمية.

وبالنسبة لعملية اختيار أعضاء هيئة التدريس الجدد، أكد مدير الجامعة على أن الجامعة حرصت على اختيار أفضل الخبرات والكفاءات الأكاديمية، حيث تم اختيار 48 عضواً جديداً من أكثر من 20 دولة ومن جنسيات متنوعة ومختلفة، تراعي عملية التوازن والتنوع وتحقيق الطموحات وفق أرقى المعايير الأكاديمية العالمية.

طباعة Email