00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الدراسة الصيفية في كليات التقنية تستقطب 14 ألف طالب

■ الطلبة في فصول الدراسة الصيفية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت كليات التقنية العليا لـ«البيان» بأن إجمالي عدد الطلبة المستفيدين من برنامجها الصيفي الذي بدأته منذ شهر يونيو الماضي وينتهي 15 أغسطس الجاري، بلغ نحو 14 ألف طالب وطالبة، استفادوا من نحو 360 مساقاً في مختلف التخصصات والمجالات على مستوى الهندسة وعلوم الكمبيوتر والمعلومات وإدارة الأعمال والعلوم الصحية والتربية والدراسات العربية والإماراتية، والاتصال التطبيقي، إضافة إلى التعلم العام والمرحلة التأسيسية.

وقال الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا: إن الإقبال الكبير من الطلبة وحجم المسجلين للدراسة الصيفية، عكسا مدى حرص الطلبة على مواصلة دراستهم بنجاح وتسريع إنجازهم الأكاديمي، كما يؤكدان في الوقت ذاته أهمية خطة الكليات بإنهاء العام الأكاديمي بشكل مبكر واستثمار شهور الإجازة الصيفية الثلاثة، في تطبيق برنامج موسع ومتكامل للدراسة الصيفية، بالتعاون مع مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب.

برنامج تأسيسي

وأوضح أنه تم التركيز خلال البرنامج الصيفي على فئة السنة التأسيسية، وإلزامهم بالدراسة الصيفية، في إطار تطبيق «البرنامج التأسيسي المطور»، والذي يمكن الطلبة من إنهاء متطلبات السنة التأسيسية خلال عام أكاديمي واحد، يتم خلاله تأهيلهم في مهارات اللغة الإنجليزية والرياضيات، وتمكينهم من الالتحاق بالتخصصات الأكاديمية المختلفة التي تطرحها الكليات في مدة زمنية قصيرة.

وذكر أن البرنامج التأسيسي المطور خطوة مهمة، تساعد على اختصار فترة إعداد الطالب للالتحاق بالتخصص إلى سنة واحدة بدلاً من ثلاث سنوات (كما كان مطبقاً في البرنامج السابق)، بحيث يدرس خلالها الطالب برنامجاً متقدماً ومكثفاً يساعده على تسريع إتمام متطلباته التأسيسية للالتحاق بعدها بالتخصص الذي يرغب فيه ضمن برامج البكالوريوس المطروحة.

مساقات متخصصة

وأضاف: قدم البرنامج الصيفي فرصة للطلبة لتجربة تعليم صيفية متميزة ودراسة مساقات دراسية متخصصة، تمكنهم من تحقيق خططهم الأكاديمية وإنجاز متطلباتهم الدراسية، من خلال تسريع دراستهم وإنجاز مواد تعجل من تخرجهم مبكراً، وكذلك دعم الطلبة ممن لديهم تأخير في مواد لإنجاز ما عليهم، إضافة إلى إتاحة الفرصة لأي فرد من المقيمين بالدولة لدراسة أي مساق يدعم تطوير ذاته وفرص الحصول على شهادة جديدة.

طباعة Email