00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جائزة الشارقة للتفوق التربوي تطوّر مهارات الطلبة بـ«تميز بلا حدود»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي في الحادي عشر من يوليو الماضي ورش «تميز بلا حدود» لتطوير مهارات الطلبة المتميزين الفائزين في الجائزة والعمل على الارتقاء بأدائهم للوصول إلى أعلى المستويات من الجودة، ولتحقيق أفضل الممارسات بالتعاون مع عدد من المؤسسات التابعة للإمارة وتستمر حتى 11 أغسطس الجاري.

وقال الدكتور سعيد مصبح الكعبي عضو المجلس التنفيذي، رئيس مجلس الشارقة للتعليم إن الجائزة التي يرعاها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى للاتحاد، حاكم الشارقة، أخذت على عاتقها بث روح التنافس الشريف بين الفئات المتنافسة وجعل التميز ثقافة ونهجاً يسيرون عليه، لافتاً إلى أن الجائزة تطرح دوماً مبادرات وأفكاراً تعزز من أهدافها وحضورها على الساحة، كما أنها تنظم برامج تساعد المتميز على مواصلة الدرب، موجهاً تحية تقدير إلى الطلبة الذين أبدوا حماساً كبيراً للمشاركة في الورش، وأثروا الدخول فيها واستثمار العطلة الصيفية بما يعود عليهم وعلى وطنهم بالخير والمنفعة، متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

وأكدت عائشة سيف أن الجائزة تهدف إلى نشر ثقافة التميز بين أطياف الميدان التربوي والاستمرار في رعاية وتحفيز الفائزين بعد الفوز، وخاصة الطلبة لتحقيق الاستمرارية في الأداء والمخرجات.

وأضافت سيف أن الحكومة الرشيدة تسعى دائماً لدعم الطلبة علمياً وعملياً، وليكونوا لبنات بناء للوطن في المجالات كافة، مشيرة إلى أن الجائزة وضعت أمامها هدفاً أسمى وهو خلق روح التنافس الإيجابي البناء بين الفئات المستهدفة في الميدان التعليمي.

وقالت أمين عام الجائزة إن أولياء الأمور رحبوا بالفكرة واثنوا على مضمون الورش فيما يتم تقديم جوائز تحفيزية للطلبة المشاركين في الورش وحقيبة معلومات تفصيلية عن الجائزة مشيرة إلى أن الجائزة تنظم طوال العام فعاليات وورشاً وفقا لاحتياجات المناطق إلى جانب مؤتمر افضل الممارسات.

طباعة Email