العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تشمل طلبة الطب والتمريض والمهن الطبية المساندة

    مستشفيات مبادرات رئيس الدولة تدعم التوطين ببرامج تعليمية

    ■ جانب من مقابلات أطباء الامتياز | من المصدر

    أطلقت المستشفيات التابعة لمبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، ممثلة بمستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين ومستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، برامج تعليمية وتدريبية لطلبة الطب والتمريض والمهن الطبية المساندة، من خلال برنامج تدريب أطباء الامتياز، وكذلك برنامج تدريب طلبة الطب والتمريض والمهن الطبية المختلفة من المواطنين، بهدف الارتقاء بالمستوى التعليمي والتدريبي للكوادر الطبية من خريجي المؤسسات التعليمية الإماراتية.

    وذكر الرئيس التنفيذي لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة ورئيس برنامج تدريب أطباء سنة الامتياز الدكتور ميونغ هون سونغ أن المستشفى إحدى مبادرات رئيس الدولة التي تضطلع بمهمة تدريب الكوادر الطبية المواطنة، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في جعل المستشفى مركزا تعليمياً للخدمات العلاجية وفقاً لأحدث المعايير العالمية، ونقطة إشعاع طبية بأرقى المواصفات العالمية.

    50 طالباً

    وأضاف الرئيس التنفيذي لمستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة أن المشفيين التابعين لوزارة شؤون الرئاسة، وهما مستشفى خليفة العام في أم القيوين ومستشفى خليفة التخصصي في رأس الخيمة، أطلقا برنامج تدريب أطباء الامتياز، وقد تم إجراء الامتحان التحريري والمقابلات للدفعة الأولى من الطلبة المواطنين، وسيتم بدء البرنامج الفعلي الشهر المقبل بواقع 52 أسبوعاً، وتشمل الطب الباطني والجراحة العامة وطب الأطفال وأمراض النساء وطب الطوارئ والأشعة.

    وأضاف أن المستشفى استقبل 50 طالباً من المؤسسات التعليمية الوطنية التي تدرس المهن الطبية والتمريضية والوظائف المساندة خلال العام الجاري، لتدريبهم على الممارسات الطبية الأولية، وفق جدول زمني للحصول على الخبرة العملية وتعريفهم ببيئة العمل الطبية، وتحسين وتطوير المهارات وزيادة المعرفة من خلال التدريب العملي.

    ولفت إلى أن انضمام المشفيين إلى البرنامج يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في جعلهما مركزين للتعليم وتأهيل الكوادر الطبية، وفقاً لأحدث المعايير العالمية في هذا الجانب.

    مذكرات تفاهم

    وأوضح ميونغ هون سونغ أن مستشفيات مبادرات رئيس الدولة، في إطار الشراكة الاستراتيجية مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبالتعاون مع جامعات الدولة، تطلق البرنامجين بهدف الارتقاء بالمستوى التعليمي والتدريبي للكوادر الطبية من خريجي المؤسسات التعليمية الإماراتية، وتدريب الطلبة والخريجين وفق خطة تدريبية معتمدة.

    ولفت إلى أن مستشفى خليفة التخصصي وقّع في هذا الصدد عدداً من مذكرات التفاهم مع الجامعات التي تدرِّس المهن الطبية المختلفة، وكان آخرها مذكرة تفاهم مع جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، لتعزيز التعاون والتبادل الأكاديمي وغير الأكاديمي، من خلال تبادل أعضاء هيئة التدريس، وتبادل المواد البحثية أو المكتبية، والمشاركة والتعاون في اللقاءات العلمية، وتبادل برامج الزيارات الطلابية والموظفين وبرامج البكالوريوس والدراسات العليا، وكذلك التعاون البحثي.

    وأضاف أن هذه الاتفاقيات تأتي في إطار خطة المستشفى لتوسيع آفاق التعاون العلمي والجودة في التعليم الجامعي، والارتقاء بالمستوى التعليمي والتدريبي للكوادر الطبية من خريجي المؤسسات التعليمية الإماراتية، وتدريب الخريجين وفق خطة تدريبية معتمدة، بحيث يتم تأهيل الطبيبة أو الطبيب الحديث التخرج، ليكون ممارساً عاماً مدرباً، ومؤهلاً للقيام بدوره في حقل الممارسات الطبية، ولا سيما أن مستشفى الشيخ خليفة التخصصي يمتلك الكفاءات الأكاديمية والمهنية المتميزة.

    طباعة Email