العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مراكز الأميرة هيا تختتم عامها الدراسي 2015-2016

    اختتمت إدارة مراكز الأميرة هيا بنت الحسين الثقافية الإسلامية التابعة لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي العام الدراسي 2015-2016. ووجهت حمدة المهيري، مديرة إدارة المراكز، شكرها إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، سمو الأميرة هيا بنت الحسين، على رعايتها الكريمة الدائمة لحمَلة كتاب الله عز وجل وطلبة العلم، وحرصها وسعيها الدؤوب على نشر المعرفة وتأسيس أجيال من حفّاظ القرآن الكريم.

    ولفتت إلى أنواع البرامج والمسابقات والأنشطة التي نظمتها المراكز، بإشراف مباشر من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، إيماناً من الدائرة بالمحافظة على دور إمارة دبي الريادي والحضاري والمعرفي، وخدمةً لعلوم الأمة ومعارفها، وتعزيزاً لدور المراكز باعتبارها المنطلق العملي لمستقبل زاهر، يسهم في تشجيع الطلاب والطالبات على حفظ القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وعلوم الأمة.

    وثمنت إدارة المراكز الجهود الكبيرة والاستثنائية التي تقوم بها الكوادر التدريسية والإدارية في ظلال المراكز وما تنظمه لتطوير مسارات التدريس والعلم والعمل به، لا سيما للدارسين والدارسات من العلوم الشرعية والثقافة الإسلامية، والاهتمام بالقران العظيم حفظاً وتجويداً وتفسيراً، والالتزام بسنة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حفظاً وسلوكاً، وإشاعة ثقافة نشرهما وتعليمها، إضافة إلى تفعيل تنمية القيم الأصيلة والمعاني النبيلة التي تتمتع بها مجتمعاتنا العربية عامة والمجتمع الإماراتي خاصة، والإفادة من الأساليب النبوية والعلاجات التربوية التي سطرتها المدارس المعرفية في تخريج الأجيال وتحصينها، مما تستقيم به السلوكيات ويعمّق الشعور بالمسؤولية تجاه العلم والدين والوطن.

    وتم تكريم الهيئتين الإدارية والتدريسية وأصحاب وصاحبات المركز الأول في مسابقة القرآن الكريم والحلقات القرآنية، وتوزيع الشهادات والجوائز على المتميزين والمتميزات، وحفظة القرآن الكريم من الذكور والإناث.

    كما كرمت إدارة المراكز في ختام الحفل الدارسات والمدرسات والإداريات، لجهودهن الكبيرة في الحفظ والتحفيظ والمتابعة لإنجاح المسيرة.

    طباعة Email