24 ألف مقعد إضافي في مدارس أبوظبي الخاصة

كشف مجلس أبوظبي للتعليم، عن وجود 17 مدرسة خاصة تحت الإنشاء حالياً، من المتوقع أن يتم افتتاحها خلال العامين الدراسيين المقبلين، حيث ستؤدي إلى إضافة 24000 مقعد دراسي للطلبة.

وقال الدكتور علي راشد النعيمي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، إن خطط مجلس أبوظبي للتعليم، تهدف إلى تعزيز الفرص أمام الطلبة لدراسة مجموعة واسعة من المناهج، وإتاحة فرص متكافئة للتعليم لجميع الطلبة بإمارة أبوظبي في بيئة مدرسية ملائمة، وذلك من خلال توفير أفضل البرامج التعليمية التي تقدم تعليماً نوعياً..

وفقاً لأعلى المستويات وبأسعار مناسبة للجميع، لافتاً إلى أن قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، خطى خطوات متسارعة نحو التميز والارتقاء بالمنظومة التعليمية..

وعمل على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص في إمارة أبوظبي لتوفير كافة أنواع الدعم للمستثمرين، باعتبارهم شركاء استراتيجيين لمجلس أبوظبي للتعليم، وذلك بغية تحقيق أفضل النتائج للخطط الرامية للارتقاء بالمنظومة التعليمية، والتي تدعم الرؤية المستقبلية لحكومة أبوظبي، في الانتقال إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

خدمات متطورة

من جانبه، قال المهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، إن الخطة الاستراتيجية 2013-2017، التي أطلقها قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة في المجلس، تهدف إلى توفير منظومة تعليم مدرسي متميز، يقدم خدمات تعليمية عالية الجودة للطلبة في أبوظبي، مقابل رسوم في متناول الجميع، إذ تبلغ نسبة الملتحقين في المدارس ذات رسوم منخفضة 60 % من أجمالي عدد الطلبة في المدارس الخاصة بإمارة أبوظبي..

كما يركز المجلس على تعزيز الهوية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، تشمل ثلاث أولويات، هي: الجودة والمخرجات الأكاديمية التعليمية، والمخرجات غير الأكاديمية والهوية الوطنية، وإتاحة فرص التعليم مقابل رسوم في متناول الجميع.

وأوضح في تصريحات للصحافيين، على هامش الجولة التي نفذها أمس الأول لممثلي وسائل الإعلام، وشملت عدداً من المدارس الخاصة بالإمارة، أن الخمس سنوات الماضية، شهدت زيادة ملحوظة في عدد الطلاب الملتحقين بالمدارس الخاصة، بمعدل نمو يقدر بنسبة 7 %، في حين أن هناك زيادة متوقعة خلال السنوات القليلة المقبلة، تقدر بنحو 5 %، وأكد أن القطاع الخاص، هو شريك استراتيجي للمجلس، وذلك لتلبية هذا النمو.

وشملت الجولة مدرسة «أميتي الخاصة»، التي تطبق المنهج البريطاني، و«المدرسة الحديثة الخاصة» التي تطبق منهج وزارة التربية، ومدرسة «فيرجينيا الخاصة» التي تطبق المنهج الأميركي، بالإضافة إلى «المدرسة الدولية الهندية العالمية»، والتي تطبق المنهج الهندي.

شواغر

أكد المهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، أن معظم المدارس بها شواغر، ومستمرة في عمليات تسجيل الطلبة، لافتاً إلى وجود خيارات كثيرة أمام ذوي الطلبة للاختيار بين المدارس وتسجيل ذويهم، في ظل المدارس الجديدة التي يتم افتتاحها سنوياً..

مشدداً على أن المجلس ماضٍ في جهوده من أجل توفير المزيد من المقاعد الدراسية، وذلك بغرض تحقيق التوازن الضروري بين العرض والطلب على المدارس الخاصة، مع ضمان حصول الطلبة على تعليم نوعي متميز، من خلال بيئة مدرسية مستدامة.

لمشاهدة الجراف بالحجم الطبيعي .. اضغط هنا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات