سلطان القاسمي يشهد افتتاح مؤتمر الشارقة الدولي الثاني للغة العربية

سلطان القاسمي يكرم الفائزين في أولمبياد اللغة العربية- وام

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس افتتاح المؤتمر الدولي الثاني «اتجاهات حديثة في تعلم اللغة العربية وتعليمها» في جامعة الشارقة.

وألقى الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، كلمة قدم فيها أسمى آيات الشكر والامتنان لصاحب السمو حاكم الشارقة لتفضله برعاية وحضور فعاليات المؤتمر.

واستعرض مدير جامعة الشارقة خطوات جامعة الشارقة في سعيها لتمكين اللغة العربية وتقويتها لدى الطلبة، سواء من المتحدثين باللغة العربية أو غير الناطقين بها، وذلك من خلال عدد من المساقات الدراسية الإجبارية لجميع طلبة الجامعة.

وقال الدكتور علي بن عبدالخالق القرني، المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج: إن هذا المؤتمر يمثل منبراً واعداً من منابر خدمة لغة الضاد، وذلك في إمارة الثقافة الشارقة بفضل دعم صاحب السمو حاكم الشارقة، الذي تجلت في إنشاء المركز التربوي للغة العربية في الشارقة، الذي يحمل رسالة نبيلة في تقويم ألسنة وعقول النشء.

كما ألقى الدكتور عبدالرزاق حسين، الأستاذ في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، كلمة المشاركين في المؤتمر، مشيراً إلى دور إمارة الشارقة الرائد في خدمة الثقافة واللغة العربية من خلال برامج ومبادرات تسهم في حفظ اللغة العربية وتنميتها لدى النشء.

تكريم الفائزين

ثم تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتكريم الفائزين في أولمبياد اللغة العربية في دورتها الأولى، التي ينظمها المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج تحت شعار «بالعربية نبدع»، وفاز بالميدالية الذهبية العنود مانع الحبابي من قطر، وعبدالعزيز بن سعود التركي من السعودية، وعزاء بنت عبدالله الكندية، وولاء بنت مصبح المجرفية من عمان، وبالميدالية الفضية فازت نورة جمال الشحي من الإمارات وحسن مراد الخياط من الكويت، وخولة العيسرية من عمان.

وتلقى صاحب السمو حاكم الشارقة هدية تذكارية من المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج.

مشاركون وحضور

حضر حفل افتتاح المؤتمر إلى جانب صاحب السمو حاكم الشارقة كل من معالي حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، وعبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، والدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، ومحمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، والدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات