تستهدف تصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية

دبي تستضيف دورتي المسابقة العالمية للجامعات 2018 و2020

تستضيف دبي دورتين متتاليتين من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية والتي يتم تنظيمها عبر شراكة بين المجلس الأعلى للطاقة وهيئة كهرباء ومياه دبي مع وزارة الطاقة الأميركية، التي تعقد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، الدورة الأولى في 2018 والثانية في 2020 تزامناً مع استضافة معرض إكسبو الدولي في دبي، والذي يتوافق شعاره «تواصل العقول.. وصنع المستقبل» مع هذه المسابقة العالمية المتميزة، وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 10 ملايين درهم.

أعلن ذلك سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي خلال ورشة عمل تم تنظيمها أمس للتعريف بالمسابقة العالمية بحضور أحمد بطي المحيربي، أمين عام المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

و ريتشارد كينغ، رئيس المسابقة العالمية للجامعات، و جو سايمون، مدير المسابقة، في وزارة الطاقة الأميركية، وإدوين رودريغيز، مدير المسابقة في أوروبا، و أرماندو إليوت و كريستوفر هام من معهد «ستيفنز للتقنية» الفائز بمسابقة 2015.

وكيارا تونيللي من جامعة «روما تري»، الفريق الفائز بمسابقة 2014، والمهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال في هيئة كهرباء ومياه دبي، وأعضاء اللجنة العليا للمسابقة العالمية للجامعات – الشرق الأوسط، والنواب التنفيذيين ونواب الرئيس في الهيئة. وتأتي ورشة العمل ضمن سلسلة من الورش التعريفية التي سيتم تنظيمها على مدار العام.

ودعا الطاير الفرق الجامعية العالمية للمشاركة في المسابقة، وشارك في ورشة العمل التي عقدت في فندق جراند حياة في دبي عدد من رؤساء الجامعات وعمداء كليات الهندسة، وعدد من المسؤولين والطلاب في عدد كبير من الجامعات في دولة الإمارات العربية المتحدة ومجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعدد من الدول العربية الأخرى، إضافة إلى حشد كبير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

10 محاور

وأضاف هناك 10 محاور يتم تقييم الفرق الجامعية المشاركة التي تقوم ببناء البيوت من خلالها وهي: التصميم المعماري، الهندسة والتشييد، وإدارة الطاقة، والراحة أي تقييم القدرة على توفير أجواء مريحة داخل المنزل، والصوت في البيئات الخارجية، والأداء من حيث المنزل وكفاءة بعض المعدات المختارة، والاستدامة، إلى جانب الغطاء النباتي والمواد الصلبة المستخدمة في أرضية المنزل، والتواصل أي تقييم قدرة الفرق على التواصل لإيجاد سبل مبتكرة عالية الكفاءة، والابتكار،حيث سيتم تقييم مستوى الابتكار في المنزل.

وأوضح أن المنزل ستكون مساحته بين 50 إلى 100 متر مربع،مشيرا إلى أن الهدف من المسابقة تعزيز العمل بين الجامعات وإمكانية اشتراك الجامعات ضمن الفريق الواحد،منوها بأن هذه الجهود تأتي في إطار دعم رؤية الإمارات 2021 وتعزيز مكانة الدولة في المحافل الدولية.

مستحقات«الهيئة» 2016 من عائداتها

قال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: إن الهيئة سوف تدفع الديون المستحقة عن العام الجاري من عائداتها النقدية.

صرح الطاير بذلك في مقابلة مع بلومبرغ في دبي، يذكر أن هناك سندات بقيمة 500 مليون دولار تستحق على الهيئة في شهر أكتوبر المقبل حسب بيانات جمعتها بلومبرغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات