00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معلمون يطالبون بتحسين أوضاعهم المادية والاهتمام بالتوطين

صورة تعبيرية

طالب عدد من المعلمين القائمين على العملية التعليمية بتخفيف الأعباء عليهم من خلال العمل على تحسين أوضاعهم المادية وتقليل نصاب الحصص، وإعادة النظر في المناهج، وطول الدوام والاهتمام بتوطين التعليم.

ويأمل يعقوب الحمادي اختصاصي اجتماعي في مدرسة الشهباء للتعليم الأساسي حلقة ثانية في الشارقة بإبراز صورة المعلم ومكانته ومهمته السامية والدور الكبير الذي يقوم به.

وأما نبيهة حواس موجهة تربية رياضية في منطقة الشارقة التعليمية فطالبت بعودة هيبة التوجيه ودوره في العملية التربوية.

وتقول المعلمة خولة محمد إن أبرز مطالبنا هو احتواء مشكلة استقالات المعلمين التي باتت تؤثر في سير العملية التعليمية، موضحة أن تجاهل مشاكل المعلمين أدى إلى تفاقمها وانسحاب كفاءات مواطنة من الساحة التعليمية، وسط معاناة وضغط نفسي نتيجة لقرارات وضعت ثقلها على كاهل الهيئة التدريسية، وطالبت بأن تكون هنالك خطط جديدة تبحثها الوزارة تركز على خلق بيئة عمل جاذبة ومحفزة للكوادر المواطنة.

ضغوط

وترى المعلمة نورة سيف بأن زيادة عدد الحصص اليومية أصبح يمثل ضغطا نفسيا. فتلك التغييرات تسببت بإرهاق وإجهاد أولاً للطالب ثم للهيئة التدريسية والإدارية وأولياء الأمور، وقالت المعلمة فاطمة حمدان إن إطالة وقت الدوام أثر على الحياه الأسرية للمعلمة.

وثيقة

طالبت نجيبة الشامسي نائبة مديرة مدرسة جلفار للتعليم الأساسي بتعديل وثيقة أداء العاملين بالمدارس بما يتناسب مع التخصص المهني للموظف، وتعديل نظام الرقابة والتقييم المدرسي الحالي بما يخدم جانب التطوير والتحسين في المدارس.

ومن المعضلات التي شكا منها الميدان عدم مناسبة بعض المناهج الجديدة من حيث الكمية والنوعية لمستوى الطالب، وأيام العام الدراسي مثل منهاج العاشر الذي لم يتم الانتهاء منه إلا بعد جهد جهيد وحصص إضافية.

طباعة Email