00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسؤولون يجتمعون لمناقشة ووضع حلول للظاهرة

طلبة يستعرضون بالسيارات بشكل خطر وغير قانوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبدت نخب مسؤولة استياءها من انتشار ظاهرة حضور الطلبة إلى المدارس بسيارات خاصة دون الحصول على رخصة قيادة خاصة في فترة الامتحانات وأيام الخميس من كل أسبوع والاستعراض بها امام ساحات المدارس دون أن يعوا خطورة ذلك على سلامتهم وسلامة المجتمع المدرسي الذي ينتمون إليه.

وكان رئيس المجلس البلدي في كلباء هلال محمد النقبي قد اجتمع بإدارات مدرسية وبرئيس مركز شرطة كلباء الشامل العقيد أحمد عبد الله يعروف وأعضاء المجلس البلدي لمدينة كلباء لمناقشة تفشي بعض الظواهر بالميدان التربوي، داعياً إلى تضافر الجهود من اجل تطويقها والقضاء عليها بحكم ان العملية مشتركة والأدوار تكاملية لا تخص جهة دون اخرى.

وطالبت تلك النخب بحصر اعداد الطلبة الذين يقودون السيارات دون رخصة عن طريق عمل استبيان من المدارس وضبط المخالفين ومعاقبتهم مع تفعيل دور مجلس اولياء الأمور ونشر التوعية بخطوة الإقدام على هذا السوك الأرعن من خلال الطابور الصباحي وبالتعاون مع الشرطة مع تكثيف تواجد الدوريات في محيط المدارس خاصة في فترة الامتحانات ونهاية الأسبوع.

وقالوا ان الطلبة يستعرضون بصورة خطرة امكانياتهم في السياقة دون اعتبار لأي مخاطر او حالات دهس قد تحدث مشددين على دور الأسر في هذه النقطة وعدم السماح لأبنائهم باستخدام سياراتهم لإمكانية حدوث كوارث لا تحمد عقباها.

وتطرقوا إلى موضوع الكتابة على الجدران وخاصة مدارس الذكور حيث انتشرت هذه الظاهرة لديهم بشكل كبير من خلال كتابة عبارات تخدش الحياء داخل وخارج المدارس مطالبين بعمل برامج ارشادية وتوعية من وزارة الداخلية عن طريق برنامج الثقافة الأمنية وبرنامج فزعة اضافة إلى تكثيف الدوريات والشرطة حول المدارس مع تنفيذ حملات تثقيفية مركزة بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة مثل الشرطة والمدارس ومجالس اولياء الأمور وبمشاركة الطلبة لإزالة هذه العبارات، مع التركيز على اهمية نشر ثقافة الحفاظ على الممتلكات العامة والاستعانة بمنابر المساجد لتوجيه الأهالي بخطورة تلك الظاهرة ووضع جائزة للمدارس المتعاونة وتكريمها نهاية كل عام دراسي.

وطالبوا بتفعيل دور الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين في المدارس لمحاصرة مشكلات الطلبة كالعنف والتدخين.

طباعة Email