00
إكسبو 2020 دبي اليوم

معاليها أشادت بحصول بكالوريوس علوم الاتصال على الاعتماد الأكاديمي الدولي

لبنى القاسمي : جامعة زايد حققت إنجازات نفخر بها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد حرص الجامعة على الاستمرار في التميز ومواصلة التطوير في كل قطاعاتها الأكاديمية والإدارية، بما يتوافق مع مستجدات القرن الحادي والعشرين. وقالت إن جامعة زايد حققت إنجازات نفخر بها على صعيد الاعتراف الأكاديمي، وما تقدمه من خدمات وإسهامات في نشر المعرفة.

جاء ذلك في سياق إشادة معاليها بحصول برامج كلية علوم الاتصال والإعلام في مرحلة البكالوريوس، قبل أيام، على الاعتماد الأكاديمي الدولي من قِبَل مجلس اعتماد التعليم في الصحافة والاتصال الجماهيري، ومقره في الولايات المتحدة الأميركية. وكان المجلس قد صَوَّت بالإجماع على منح الكلية اعتماده خلال اجتماعه في مدينة فوينكس الأميركية مطلع الشهر الحالي.

وقالت معالي الشيخة لبنى القاسمي إن هذا الإنجاز يعزز التزام الجامعة بالمشاركة في تحقيق الأهداف التي تبنتها الدولة، استناداً إلى أسس وركائز وموجِّهات استراتيجية الحكومة الاتحادية التي تصبو إلى تحقيق رؤية الإمارات 2021، وهذه الأهداف تشمل بناء بيئة تعليمية محفِّزة ومتطورة تساعد على الابتكار والإبداع، وإعداد جيل جديد من الخريجين القادرين على المساهمة في المسيرة التنموية والمنتجين في وطنهم، والمكتسِبين لمهارات التفكير النقدي والانفتاح على العالم، إلى جانب تقديم برامج تعليمية وتثقيفية ذات جودة عالية، تركز على إثراء الطلبة معرفياً ومهارياً، والارتقاء بالمستوى العلمي والبحثي للجامعة.

وهَنَّأت معالي الشيخة لبنى القاسمي أسرةَ الجامعة وأعضاءَ الهيئة التدريسية والطلبة بكلية علوم الاتصال والإعلام على جهدهم المخلص الذي أثمر هذا الإنجاز، مؤكدةً أن جامعة زايد ستواصل التقدم في هذا الاتجاه.

ومن جهته، أوضح الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد أن اعتماد برامج كلية علوم الاتصال والإعلام في مرحلة البكالوريوس بالجامعة برهان قوي على أنها تستوفي المعايير الدولية المطلوب توافرها في الخريجين والمتعارف عليها في هذه المجالات، كما أنه يضع جامعة زايد ضمن الجامعات القليلة خارج الولايات المتحدة والتي حصلت على هذا الاعتماد.

ونوه بأن المساقات الدراسية بالكلية، وكذلك أنظمة إدارتها ومواردها وإنجازات أعضاء هيئتها التدريسية وطلبتها نالت الاعتراف بجدارة من هيئة اعتماد التعليم في الصحافة والاتصال الجماهيري.

ووصف هذه الخطوة بأنها استحقاق كبير يوَطِّد عزم الجامعة على تأصيل التميز الذي تحظى به برامجها الأكاديمية ويرسخ رؤيتها الرامية إلى تخريج أجيال مزودة بالتأهل العلمي الرفيع والمهارات المطلوبة للمنافسة والريادة في عالم اليوم الذي يتقدم سريعاً نحو اقتصاد المعرفة.

الدكتورة ماريلين روبرتس نائب مدير الجامعة بالإنابة، قالت من جهتها: «إن هذا الإنجاز يعكس دأب الجامعة على تحسين برامجها وتزويد خريجيها بمقومات تعزز فرصهم في التقدم المهني أو في الدراسات العليا»، موضحة أن اعتماد برامج الكلية يمّكننا من الوفاء بتطلعات طلبتها نحو التفوق الأكاديمي والمهني وشحذ مواهبهم وقدراتهم لتنمية التعلم والابتكار.

 وقد أثنى فريق الاعتماد لدى زيارته جامعة زايد على العمل الجاد الذي يقوم به أعضاء الهيئة التدريسية بكلية علوم الاتصال والإعلام في التدريس وخدمة المجتمع والأبحاث، كما نوه بتميز طلبتها وحماسهم لتحقيق إنجازات كبيرة، وبحرص الجامعة على توفير الموارد التي تمكِّن الكلية من تحقيق أهدافها.

طباعة Email