00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شهد جلسة «التعليم من أجل التوظيف» في دبي

نهيان بن مبارك للشباب: نجاحكم سيثري مستقبلنا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الجلسة النقاشية التي نظمتها مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف -الإمارات»، مساء أول من أمس في نادي «كابيتال كلوب» في دبي، بحضور مجموعة من الخبراء والمختصين في قطاعي التعليم والأعمال.

وهدفت الجلسة النقاشية التي عقدت تحت عنوان «مستقبل توظيف الشباب العربي.. فرص وسط التحديات»، إلى تسليط الضوء على فرص العمل التي تتوافق مع احتياجات وتغيرات سوق العمل، والمبادرات الهادفة إلى مساعدة الشباب العربي من الجنسين للحصول على فرص عمل، إضافة إلى ربطهم بالمؤسسات والشركات المعنية بتوظيف الشباب في العالم العربي.

عمود فقري

واستشهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك، خلال كلمة الافتتاح، بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي: «نؤمن بأن شبابنا هم العمود الفقري لأمتنا والأسس التي نبني عليها الحضارات النبيلة»، وأضاف: «نثمن الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»..

ونعتبره ذا أهمية كبيرة في وقتنا الحالي، نظراً إلى أننا نعيش في عالم يتسم بالتغير التكنولوجي السريع، حيث لم تعد فرص العمل التي كانت موجودة قبل عشر سنوات هي نفسها اليوم، حيث نشهد بروز فرص عمل وقطاعات جديدة تتطلب مهارات مواكبة لها». وشدد معاليه على ضرورة تمكين الشباب وتشجيعهم على التزود بالعلم والمعرفة، من خلال تبني ثقافة التعلم مدى الحياة، بما يؤهلهم من اقتناص الفرص التي يفرزها سوق العمل، في ظل الاقتصاد القائم على المعرفة، وفي ختام كلمته، قال الشيخ نهيان مخاطباً الشباب: «نجاحكم سيثري مستقبلنا».

فكرة بسيطة

من جانبه، قال رون برودر، مؤسس ورئيس مؤسسة التعليم من أجل التوظيف، إن مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف» نبعت من فكرة بسيطة تمثلت في العمل على إيجاد فرص عمل حقيقية للشباب ترتبط بحركة ومطالب السوق، وهذه الفرص يمكن أن تغير حياة الشباب العاطلين من العمل وأسرهم إلى الأفضل..

وستساعد الشركات على تحقيق النجاحات التي تسعى إلى تحقيقها، وأضاف: «لقد قمنا بتأمين فرص وظيفية لآلاف الشباب في المنطقة العربية، ونحن نعلم أن تأثير هذه الوظائف سيمتد إلى ما هو أبعد من ذلك، فستسهم في تحسين حياة الأفراد، وتعزيز الشراكات المجتمعية، فعندما تتوافر الفرص الوظيفية للشباب، فإنهم سيسهمون بطرائق إيجابية في تحسين أوضاع مجتمعاتهم واقتصادياتهم».

المشاركون

وشارك في الجلسة كل من: أميرة بن كرم، رئيسة مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، عضوة مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»، وسامر خوري، رئيس الهندسة والإنشاءات في شركة اتحاد المقاولين، وكريم سيف الدين، مدير الشؤون العامة والعلاقات الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وباكستان في «سيتي»، ودليل سامتي، إحدى خريجات مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»، المهندسة في شركة اتحاد المقاولين..

وأدار الجلسة فريد سيكر، المدير التنفيذي في مجموعة أبراج، بحضور رضا جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة «إنشاء»، وبدر جعفر، الرئيس التنفيذي لشركة «كرسنت إنتربرايزز»، ونجلاء المدفع، عضوة مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة، عضوة مؤسسة «التعليم من أجل التوظيف»، ووليد البنوي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة في شركة جسر، وعزيز الياقوت، شريك رئيس في شركة «ميسان».

 بطالة الشباب

وقالت أميرة بن كرم إن الشباب العربي هم مستقبل وأمل هذه الأمة، ولديهم الكثير من الطاقات والمواهب التي يمكن أن تستفيد منها المنطقة، بل العالم أجمع، لذا فإن قضية بطالة الشباب العربي مشكلة لا يمكن تجاهلها، ويجب أن تبقى على رأس جدول أولوياتنا في المرحلة المقبلة، لضمان حصول جميع الشباب على فرص وظيفية مناسبة لبناء مستقبلهم، والإسهام في تنمية مجتمعاتهم المحلية بشكل خاص..

والمجتمع العربي بشكل عام. وأضافت أن النساء العاملات يؤدين أدواراً كبيرة في تحسين واقع عائلاتهن، ومجتمعاتهن واقتصادات بلادهن، ولكن تحتاج النساء الشابات إلى من يأخذ بأيديهن لاكتساب المهارات المناسبة، وتبني المسارات المهنية التي تمكنهن من الدخول في سوق العمل وتقديم أفضل ما لديهن.

وأوضحت أن منصات التوظيف عبر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي تؤدي حالياً دوراً مهماً في الوصول إلى المواهب بطريقة سهلة ومريحة. ويجب على شركات التوظيف في عالم اليوم البدء باستخدام منصات التوظيف عبر الإنترنت.

طباعة Email